كنوز نت - الصحة


اجتماع طارئ للمؤسسات الحيفاوية الدينية والتربوية والطبية

 لمواجهة الموجة الثانية لانتشار الكورونا

الاتفاق على إصدار بيان مشترك لكل المؤسسات الدينية والتربوية والاهلية


كنوز نت - أصدرت المؤسسات الدينية الفاعلة بمدينة حيفا هذا الاسبوع بيانا مشتركا تتوجه فيه لكل ابناء وبنات الطوائف بطلب أخذ كافة التدابير المطلوبة منعا لانتشار وباء الكورونا بالمدينة. وعقدت الاجتماعات بمبادرة مركز مساواة ومشاركة د. زاهي سعيد مساعد مدير عام صندوق المرضى والذي قام باستعراض معطيات انتشار وباء الكورونا وأهمية استعداد المؤسسات الدينية والتربوية لمنع انتشار الوباء. وشارك في الاجتماعات الاب اغابيوس ابو سعدى - راعي كنيسة الكاثوليك، القس حاتم شحاده - راعي رعية كنيسة البروتستانت، سهى سلمان موسى- المديرة التنفيذية لمركز مساواة، الشيخ محمد شريف- امير الجماعة الاحمدية، الاب يوسف يعقوب - راعي كنيسة الموارنة، جعفر فرح - مدير مركز مساواة وتامر عواد - منسق البرامج المجتمعية والشيخ رشاد ابو الهيجاء وبروفسور عماد قسيس- مدير قسم الاطفال بمستشفى رامبام والسيدة راغدة داوود مديرة المدرسة الايطالية الكرمليت وأدارت اللقاء السيدة حياة صالح، رئيسة لجنة أولياء الامور في مدرسة الكرمة.

تمحورت الاجتماعات حول ضرورة التعاون المشترك بين المؤسسات الدينية والتربوية والأهلية بمدينة حيفا بمواجهة الموجة الثانية لفيروس كورونا. تامر عواد "في ظل تزايد اعداد المصابين في مدينة حيفا، تقرر عقد اجتماع طارئة للمؤسسات الدينية والتربوية لتطوير ألية تنسيق وتوحيد الخطاب والتعاون بين جميع الفئات للحفاظ على امن وسلامة الناس".

وتم الاتفاق خلال اللقاءات على تشكيل إطار تنسيقي ثابت بين المؤسسات الدينية والاهلية والتربوية والسياسية على مستوى المدينة حيث نادت المؤسسات الدينية والاهلية والتربوية بنهاية جلسات المشاورات بما يلي:

- الالتزام بالتعليمات وإتخاذ أساليب الوقاية اللازمة للحد من تزايد أعداد الإصابات بشكل عام والتشديد عليها خلال التواجد بالمؤسسات الدينية والتربوية والأنشطة الجماهيرية.

- الإلتزام بارتداء الكمامات من قبل الجميع، بما في ذلك القيادات الدينية والتربوية والاهلية والسياسية.
- المحافظة على التباعد ومسافة ٢ متر من بعضنا البعض خلال كل الفعاليات.


- تشجيع العائلات على إحياء المناسبات باعداد قليلة والإلتزام بالتعليمات (عدم التقبيل والعناق).
- تشجيع إحياء المناسبات الدينية بحور العائلة المضغرة فقط بالكنائس او المساجد.
- سيقوم رجال الدين بالتشديد على تقيد الاشخاص الغير ملتزمين المتواجدين بالكنائس او المساجد ومن المهم التشديد في المؤسسات التربوية والنشاطات الجماهيرية.

- المطالبة بمنع التجمعات باعداد كبيرة في الصلوات والمناسبات في الكنائس والمساجد والفعاليات الشعبية والتربوية.
- مطالبة البلدية بنشر مفتشين والقيام بحملات توعية على مستوى الأهل بكافة المؤسسات.

وحذرت المؤسسات من ان إنتشار الوباء سيؤدي الى إعادة إغلاق مرافق مختلفة وبينها بيوت العبادة والمدارس. وتم الاتفاق على دعوة الكشافات وحركات الشباب للتطوع بتنظيم التجمعات في بيوت العبادة والنشاطات الجماهيرية والتربوية. وسيتم فحص امكانية تدريب مجموعة من المتطوعين لمرافقة الطقوس الدينية والفعاليات الشعبية والحفاظ على تعليمات الامان فيها.

وناقشت المؤسسات الأنشطة التربوية الممكنة خلال العطلة الصيفية. حيث تم التوجه الى بلدية حيفا لفحص امكانية تفعيل برامج تربوية عن بعد بالاضافة الى المخيمات الصيفية المصغرة مع الحفاظ على تعليمات الامان. وسيتم إجراء مشاورات إضافية خلال الايام المقبلة لفحص امكانيات تنظيم فعاليات لطلاب المدارس خلال العطلة الصيفية. وسيتم نشر مقابلات تلفزيونية مباشرة مع الشخصيات الدينية والاجتماعية على الشبكات الاجتماعية.