كنوز نت - موطني48

تجميد أوامر هدم 42 منزلا في قلنسوة


قررت محكمة الصلح في نتانيا، اليوم الخميس، تجميد أوامر هدم 42 منزلا في مدينة قلنسوة، وذلك لغاية يوم 29 أيلول/ سبتمبر 2020.
وطالبت المحكمة بتوفير حلول للمنازل المهددة وإجراء مفاوضات مع شركة الكهرباء والأطراف المسؤولة.

وقال صاحب أحد البيوت المهددة بالهدم، حسين نصر الله، في حديث معه إن “المعركة لم تنته بعد. لا نريد التجميد المؤقت ليصدر غدا أمر هدم من جديد ونستمر في هذه الأسطوانة لسنين حتى نستنزف وتهدر الأموال والطاقات”.

وأضاف أن “هذا التجميد صحيح أنه جيد، لكن من المفترض أن يكون مصحوبا بالعمل الجاد من قبل المحامين ولجنة التنظيم والبناء في بلدية قلنسوة، لأن المحكمة شددت على أنها تريد أن ترى تطورات في التخطيط في الجلسة المقبلة”.


وختم نصر الله بالقول إن “المقترحات التي قدمناها لخطط بديلة بشأن خط الكهرباء كي لا يمس ببيوتنا أخذتها المحكمة بعين الاعتبار، ولكننا لا نعرف ما جديتها حيال هذه المقترحات. المطلوب منا، الآن، تكثيف العمل والتخطيط إلى جانب النضال الجماهيري”.

وكانت أوامر إخلاء وهدم للمنازل المذكورة قد صدرت في السابق، وبعضها بذريعة البناء دون ترخيص، لصالح مشروع خط الكهرباء.
وتأوي هذه المنازل في المنطقة الشمالية الشرقية بقلنسوة ما يقارب 500 مواطن.

ونظّم عدد من أصحاب المنازل المهددة بالهدم، يوم الثلاثاء قبل الماضي، تظاهرة احتجاجية أمام بناية المجلس المحلي في قلنسوة، للضغط على البلدية من أجل توفير حلول سريعة للحي.

وتوجه أصحاب المنازل المهددة للمحكمة، بطلب لإلغاء الأوامر، إلا أنه في ذلك الحين باغتت شركة الكهرباء السكان وباشرت بحماية من الشرطة حفر الأرض ونصب الأعمدة الأساسية، دون منح السكان مهلة للاعتراض على تلك الأعمال.