كنوز نت - بقلم : شاكر فريد حسن


                

 لماذا نكتب؟!



كثيرًا ما يطرح السؤال : لماذا نكتب؟! وما المغزى من الكتابة؟!.
الكتابة هي ولادة وحياة وربيع جديد وحلم دائم. ونحن نكتب لنحيا ولكي لا نحتضر ونموت. فاليراع أكسير الحياة، والحرف روح جديدة.


نكتب لِنشفَ من جراحنا، ولحاجة ملحة في أعماقنا، والمشاعر والأفكار التي تجتاح صدورنا وعقولنا هي التي تكتبنا، وتدفعنا إلى لذة ومتعة الخلق والابتكار والإبداع.

نكتب للتنفيس عن الغضب المشتعل فينا، لنسرد، لنحكي، ونبوح ونعبر عن آلامنا واوجاعنا الداخلية، وعن واقعنا ونتمرد عليه، ونعيش في بحر أفكارنا وخيالاتنا.

نكتب كي نتخلص من حالة القلق الوجودي الحضاري، الذي يسيطر على وجداننا وعقولنا، وكي نعبر عن الهم الإنساني. فالكتابة هي حالة وهوية إنسانية.
وأخيرًا نكتب لنحلم، ونبشر بما هو جميل وقادم لا محالة.