كنوز نت - بلدية الطيبة


التنظيم يسبق البناء، اتقي الله في نفسك وبلدك


الأخوة والأخوات، أهالي بلدي الكرام، من باب المسؤولية وحرصا منا على ديمومة أواصر الأخوة والصداقة وأخوة البلد الواحد بين أبناء البلد الواحد، وحرصا منا على تجنيب الناس مشاكل تصل حد القطيعة والعنف، الجميع بغنى عنها. رأينا أنه من واجبنا ولزاما علينا مرة أخرى النشر:


يتوجه في الأونة الأخيرة إلى لجنة التنظيم والبناء المحلية الكثير من المواطنين مطالبين تراخيص بناء في مناطق خارج دائرة التنظيم وأراضي ومساحات التنظيم والبناء، مناطق خارج حيز التنظيم، لا يمكن اصدار تراخيص بناء فيها ولا يُسمح البناء فيها قطعا، وما يُثير دهشتنا والاستغراب والاستهجان ويستحق الادانة، إن هناك بعض المهندسين الذين يتعاطون مع الناس بناءً على معطيات مغلوطة ومُضللة ويضللون المواطنين، نعم يضللون، ولا تفسير أو مبرر آخر لهذه الظاهرة المقيتة التي قد تضرب الأخ بأخيه والقريب بقريبه وابن البلد بابن بلده، ويعملون على تحضير خوارط وتقسيم أراضي رغم علمهم المسبق أنها ما زالت زراعية وخارج دائرة التنظيم والبناء ولا يُسمح البناء فيها، وباللغة البسيطة الدارجة، "غير مفروزة".

 وعليه، كلجنة تنظيم وبناء وكرئيس لها وكرئيس للبلدية تهمه مصلحة أبناء بلده ويحرص كل الحرص على سلامة الناس والاستقرار فيما بينهم ومِن باب الأمانة الأخوية وحمل المسؤولية، أهيب بالأهالي والمواطنين، وأكررها كما ذكرت مرارا: البناء غير مسموح، إلا في المناطق المُصادق عليها والتي تمكننا صلاحياتنا استصدار تراخيص فيها. 

ندرك ظاهرة ضائقة السكن التي تطال كل مجتمعنا بسبب سياسات التمييز التي تهدف لاقتلاع العربي من أرضه، لهذا عملنا وما زلنا نعمل على ادخال قطع أراضي كثيرة إلى التنظيم والبناء، فمنها من صودق عليه بشكل نهائي ومنها ما يزال قيد العلاج والتخطيط والمسألة مسألة وقت ليس إلا. لهذا الصبر واجب ومطلوب ويعد مسؤولية وطنية واجتماعية هامة. 

وجب التنويه أنه أحد من المهندسين لا يملك خوارط مفصلة تمكنه من أن يقوم بعملية التقسيم، وجميع الخوارط المُصادق عليها موجودة لدى لجنة التنظيم والبناء المحلية واللوائية. لهذا نهيب بك المواطن الكريم تجنب ما قد يثقل كاهلك ويدفع بك إلى حلقة مفرغة ودوامة من المشاكل أنت ونحن جميعا بغنى عنها.



1- لا تشتري أرض، إلا بعد فحص صحة المعطيات لدى لجنة التنظيم والبناء. 
2- لا تشتري أرض، إلا بعد فحص دقيق ومعمق لصحة حقوق البائع وملكيته، إذ أن هناك حالات عديدة، وحدث ولا حرج، يبيع أصحاب الأراضي من خلالها أكثر من استحقاقاتهم وما يستحقون ويملكون، ما يؤدي إلى خلافات عنيفة بين الناس. 
3- لا تشتري عزيزي المواطن أرض من مهندس ليس لديه حقوق مثبتة بدائرة التخطيط والبناء "الطابو" أو ما يثبت ملكيته بالطابو. 


بلدية الطيبة ولجنة التنظيم مستمرة بتقديم خوارط تفصيلية لأكبر كم من الأراضي للجنة التنظيم والبناء بهدف ادخال أكبر عدد من الأراضي لمساحات التنظيم والبناء، لهذا ترجو من الجميع عدم السماع والتعاطي مع أي كان بموضوع الخوارط المفصلة، إلا مع مهندس لجنة التنظيم والبناء المهندس يوسف جمعة، هو وفقط هو، المخول الوحيد بالموضوع. 


اللجنة اللوائية ووحدة الرقابة وتطبيق القانون القطرية تعزز عملها وتحكم قبضتها يوما بعد يوم وتقوم بتنفيذ القانون في المناطق غير المُصادقة للبناء. وكل من يبني دون التراخيص اللازمة يُقحم نفسه في دائرة خطر الهدم ويتحمل مسؤولية قراراته بشكل كامل. 

ضبط النفس والمسؤولية تحتم على الجميع عدم الاقدام على البناء غير المرخص والتنسيق الكامل دائما مع لجنة التنظيم والبناء المحلية في الطيبة.