كنوز نت - كفرياسيف


العثور على جثمة ايمن ابو صفية في عرض البحر


استمرت اليوم  الأربعاء جهود البحث عن راقص باليه شهير اختفت آثاره في وقت سابق من الأسبوع، حيث حاولت الشرطة بالتعاون مع غواصين متطوعين العثور على أيمن صفية.

ويُعتبر صفية (29 عاما) أحد أهم الراقصين الموهوبين العرب الذين عرفتهم البلاد، وشارك في عروض عالمية.

وكان صفية قد دخل البحر الأبيض المتوسط قبالة سواحل نيفيه يام في شمال البلاد الأحد واختفى أثره منذ ذلك الحين.
بحسب تقارير في وسائل إعلام عبرية، كان صفية مع صديقة له في ذلك الوقت عندما سحبتهما التيارات البحرية بعيدا عن الشاطئ. ولقد نجح صفية بدفع صديقته نحو الشاطئ لكنه لم يتمكن بسحب نفسه من الماء.

وبدأت الشرطة عمليات البحث عنه بعد أن أبلغ عن اختفائه، وفي الأيام التالية انضم العشرات من الأصدقاء والأقارب والمتطوعين، بما في ذلك الغواصين، إلى العملية.

هذا واعلن قبل قليل ان الطواقم الخاصة بالبحث قد عثرت على الشاب ايمن ابو صفية من كفرياسف بعرض البحر وقد كان عالقا باحد الصخور بين الطنطورة وهبونتيم.

بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي-لواء الساحل:

الشرطة تعثر قبل وقت قصير بالقرب من عتليت على جثة رجل وتقوم الان باجراءات التشخيص.

منذ تلقي البلاغ حول فقدان ايمن صفية يوم الاحد وحتى اليوم ادارت شرطة اسرائيل انشطة مسح وتمشيط مكثفة بهدف العثور على المفقود ايمن صفية البالغ من العمر 29 عام من كفر ياسيف الذي دخل الى البحر في شاطئ نافي يام قرب عتليت وفقدت اثاره.


في اطار انشطة المسح والتفتيش والتي تخللت منذ اليوم الاول وطيلة الايام السابقة حتى اليوم تشغيل مروحية شرطية ووسائل تكنولوجية متقدمة جدا.

 رصدت تم قبل ساعة تقريبا المروحية الشرطية جثة شخص داخل المياه قرب عتليت على الفور، قام طاقم المروحية باعلام الطاقم افراد الشرطة في الميدان وقاموا بانتشال الجثة قرب شاطئ عتليت.

طواقم خبراء التشخيص الجنائي شرعت بعمليات التشخيص والتحقيق سنوافيكم بتعليمات اضافية لاحقا.

الشرطة تعثر على المفقود ايمن صفية على شاطئ هبونيم

مع الانتهاء من انشطة التمشيط التي طالت اربعة ايام بهدف العثور على المفقود ايمن صفية البالغ 29 عام من سكان كفر ياسيف تم تشخيص الجثة التي تم انتشالها من البحر على يد احد افراد العائلة وللاسف الشديد قامت الطواقم الطبية باقرار وفاته.

من الجدير بالذكر ان المرحوم شوهد للمرة الاخيرة يوم الاحد 24.05.2020 عندما دخل البحر في شاطئ نافي يام قرب عتليت ليستجم وفقدت اثاره.

شرطة اسرائيل قامت ببذل جهود جبارة واستثمرت اجود وحداتها الميدانية وقدراتها التكنولوجية للعثور عليه حيث تم استخدام وحدات خاصة التي ركزت انشطتها على شاطئ البحر داخل المياه ومن الجو ومنها مروحية شرطية وسفينة بحرية التابعة للشرطة البحرية لواء الساحل وافراد شرطة في الميدان.

اليوم في ساعات الظهيرة رصدت مروحية شرطية الجثة قرب شاطئ هبونيم فقامت باعلام افراد الشرطة على الشاطئ فقاموا بانتشالها ليتم تشخيصها على يد احد افراد العائلة على الشاطئ، هذا واستدعيت الى المكان طواقم تشخيص جنائية لتواصل عملها بالتنسيق مع العائلة.

الشرطة ستواصل مرافقة العائلة كلما تطلب الامر وتتقدم بتعازيها للعائلة على مصابها الاليم.

 


مرفقة صورة شعبة الاعلام