كنوز نت - وزارة الصحة 


حملة جديدة لوزارة الصّحة: إمّا أن نلتزم بالتعليمات وإمّا أن نكون بحجر صحي


وزير الصحة ادلشتاين: "مع افتتاح المرافق والنشاط الإقتصادي نرى انخفاضا وتراخيا في التزام المواطنين بالتعليمات. لكي لا نواجه موجة ثانية من الكورونا ونعود للحجر الصحي-علينا كل مواطني إسرائيل تحمّل المسؤولية حيال ذلك. ضعوا الكمامات، حافظوا على التباعد وعلى النظافة. لأنه ان لم نكن على ما يرام ونلتزم بالتعليمات سنكون بالحجر الصحي."

مع اقتراب عيد "شڨوعوت" ونهاية الاسبوع الطويلة، وجّه وزير الصحة يولي (يوئيل) ادلشتاين قسم الإعلام والإرشاد في وزارة الصحة أن يشرعوا هذا الصباح في حملة على الشبكة للتشديد على ضرورة الإلتزام بالتعليمات ووضع الكمامات، الأمر الذي شهد تراخيا خلال الأسبوعين الماضيين.


وقد بدأت الحملة بموازاة التسهيلات الإضافية في سوق العمل التي اتخذتها الحكومة مساء أمس.

عنوان هذه الحملة هو:"إمّا أن نلتزم بالتعليمات وإمّا أن نكون بحجر صحي"، حيث يتم التشديد على أهمية عودة الجمهور للانضباط والتقيّد بالتعليمات. الحملة تعرض 3 شخصيات مختلفة: امرأة عادت إلى عملها الذي أغلق بسبب الكورونا وفتح من جديد، شاب يمضي وقته في الحانة وشاب آخر أعاد فتح حانوته في السوق . الجمل التي ترافق كل شخصية تشدّد على أنه إن لم نكن بخير بسبب عدم التزامنا بالتعليمات- سنعود إلى الحجر الصحي وكل التسهيلات ستذهب سدى.

الحملة تهدف لإعادة الانضباط العام منذ الآن وخلال نهاية الأسبوع الطويلة التي من المتوقع أن استغلالها للإحتفال بعيد "شفوعوت".
في وزارة الصحة عبّروا عن أملهم بأن تُساهم الحملة في الاستمرار بالتسهيلات ومنع العودة للحجر الصحي.