كنوز نت - وسيم بدر


اعتقال مشتبه من الرملة بمخالفات جنسية مع قاصر متلازمة داون


 بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي:

الشرطة تلقي القبض على مشتبه 33 عام من سكان الرملة بشبهة ارتكاب مخالفات جنسية واغتصاب قاصر 15 عام التي تعاني من متلازمة داون وذلك عبر شبكة الأنترنت في المجال الافتراضي.

في اعقاب تلقي بلاغ من والدة القاصر (التي اشتبهت ان تكون ابنتها وقعت ضحية بيد مرتكب جرائم جنسية)، قام افراد الشرطة بفتح تحقيق مكثف لرصد المشتبه تخلل استخدام وسائل تكنولوجية متطورة الى جانب موارد بشرية مؤهله للعمل في المجال الافتراضي.

هذا ونجحت الشرطة قبل حوالي 3 اسابيع بكشف هوية المشتبه ورصده في بيته في مدينة الرملة والقاء القبض عليه خلال ساعات الصباح.

وفق الشبهات قام المشتبه بالتواصل مع القاصر عن طريق المجال الافتراضي حيث قام بمخالفات جنسية بحقها حتى الاغتصاب مع العلم لوضعها الصحي.

تعرف المشتبه على الضحية من خلال موقع تعارف على الانترنت حيث انضمت الضحية الى الموقع بهدف التعرف على صديق, هذا وفهم المشتبه من المكالمات الاولى مع الضحية انها تعاني من مشاكل في التطور وقرر استغلال الامر بمواصلة العلاقة معها حتى بعد ان عرف انها تعاني من متلازمة داون, في الوقت الذي ارشدها ماذا تفعل لكي يصل الى ذروته الجنسية.  

مع الانتهاء من تحقيق موضوعي لمحققي قسم السايبر الذين قاموا بجمع ادلة فورنزية ومحوسبة وتحقيق خاص مع الضحية, قامت الشرطة بتحويل مواد التحقيق الى النيابة العامة لواء الشمال والتي قدمت بدورها لائحة اتهام خطيرة ضد المشتبه مرفقة بطلب توقيف حتى الانتهاء من الاجراءات القانونية بحقه.

المخالفات الجنسية بشكل عام والمخالفات ضد القاصرين بشكل خاص هي خطيرة جدا, الاعتداء على القاصر الذي يعاني من احتياجات خاصة أثناء استغلال حالته تعتبر تدني أخلاقي صادم. ستواصل شرطة اسرائيل نشاطها ضد المشتبهين في المجال الحقيقي والافتراضي بواسطة استخدام كافة الوسائل التكنولوجية المتاحة امامها بهدف كشف المشتبهين واحالتهم الى العدالة.

فيما يلي بعض توصيات الشرطة للاهل في موضوع التصفح الآمن عبر شبكة الإنترنت:

ابحث بواسطة parental control عن ادوات مختلفة لمنع تعرض الاولاد لمواد جنسية وللمراقبة.


قوموا بتعيين الفلاتر لتقليل مخاطر الحصول على نتائج تحتوي على مواد للبالغين بما في ذلك المواد الإباحية باستخدام محركات البحث مثل google و yahoo و bing.



قوموا بتعيين مستوى خصوصية المستخدم لإعداد الحساب على مواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة مثل يوتيوب وفيسبوك.



قوموا بمراقبة نشاط الأطفال عبر الإنترنت باستخدام تطبيقات مخصصة للهواتف الذكية وأجهزة التابلت.



استخدموا تطبيقات وخدمات فلترة المحتوى التي يقدمها مزودو خدمات الإنترنت على مواقعهم على الويب.


قوموا بالغاء النوافذ المنبثقة في إعدادات المتصفح لتقليل فرصة كشف القاصرين إلى محتوى غير مرغوب فيه عن طريق الخطأ.


تأكد من وجود الحاسوب في موقع مركزي في البيت.


احرصوا على ترك التابلت او الهاتف الخليوي خارج غرف النوم خلال اليل.


قوموا بالتوافق مع الاولاد على انواع التطبيقات او المواقع الملائمة لهم وعلى مدة التصفح على الانترتنيت.


اشرحوا للقاصرين عن معنى فقدان السيطرة على الشبكة: بمجرد النقر فوق الزر "إرسال" ، لن تكون هناك طريق عودة ، لم يعد بالإمكان التحكم في محتوى الشبكة وتوزيع الصورة / الفيديو.


قوموا بإرشاد القاصرين إلى تجنب إدخال المعلومات الشخصية وتحديد الهوية في الحساب الشخصي او تسليمها في المحادثات.


اطلبوا من الأطفال عدم مقابلة شخص تعرفوا عليه عبر الإنترنت ، وبالتأكيد ليس من دون إذن الوالدين.


تجنبوا التهديدات ، مثل قطع الاتصال بالإنترنت، في المحادثات مع الأطفال حتى لا يخافوا مشاركتها معك في حالة تعرضهم للأذى أو في حاجة إلى مساعدتكم.


إذا كان هناك قلق أو شك حول مخالفة جنائية عبر شبكة الانترنت - يمكنك الاتصال بمركز الشرطة 105 او القدوم الى اي مركز شرطة وتقديم شكوى.


في حالات الطوارئ (التي تهدد الحياة أو الإصابة الجسدية الخطيرة) ، اتصلوا بشكل فوري بمركز الطوارئ للشرطة على 100 .