كنوز نت - وزارة الصحة


عبد الله خطيب مع عودة المدارس: أتعهد بأننا لن نتهاون عن الحيطة والحذر حرصًا على سلامة أولادكم


أصدر المكتب الناطق بلسان وزارة الصحة حول موضوع الكورونا للإعلام العربي البيان التالي..


قال عبد الله خطيب، مدير التعليم في المجتمع العربي ومستشار المدير العام للمجتمع العربي: "بالطبع، يعود اليوم، جهاز التربية والتعليم الى العمل الطبيعي، والى منظومة العمل الطبيعية، حيث يعود كافة الطلاب ابتداءً من رياض الأطفال وحتى المرحلة الثانوية الى مقاعد الدراسة. وزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة والهيئة التدريسية يعملون جاهدين لتوفير كافة الشروط الصحية لأبنائنا الطلبة. 


صحة طلابنا هامة جدا ولذلك، اهتموا بإرسال أولادكم للمدرسة مع الكمامات وأدوات التعقيم وعلموا أولادكم بالمحافظة على تعليمات وزارة الصحة والوزارة في كل ما يتعلق بقياس درجة حرارة أولادكم يوميا قبل الحضور للمدرسة والتوقيع على تصريح طبي. أتعهد لكم بأننا لن نتهاون عن اتخاذ الحيطة والحذر بغية سلامة كافة الطلاب والهيئة التدريسية".

الشيخ عبد الرحمن أبو الهيجاء من الفريديس: نحيي ليلة القدر في بيوتنا

في خطبة مؤثرة تحمل معانٍ دينية وإنسانية كبيرة، ناشد فضيلة الشيخ عبد الرحمن أبو الهيجاء إمام وخطيب مسجد التقوى في الفريديس "المسلمين بإحياء ليلة القدر بالصلاة وقراءة القرآن الكريم في البيوت". وقال الشيخ عبد الرحمن أبو الهيجاء: "لقد منَّ الله تبارك وتعالى على أمَّة محمد بأَنِ اختصَّها على غيرها من الأمم بخصائص عديدة، من هذه الخصائص تلك الليلة المباركة التي هي خير ليالي العام على الإطلاق، والتي نزل فيها القرآن الكريم، ويُكتب فيها ما يكون في سنتها من موت وحياة ورزق ومطر، وقد جعل الله عزَّ وجلَّ العبادة فيها هي خير من عبادة ألف شهر؛ قال تعالى: {إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ . وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ . لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ . تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ . سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ}". 


وأعرب الشيخ عبد الرحمن أبو الهيجاء عن "حرقته من استمرار اغلاق المساجد، ومع كل هذا الأسف طالب الجميع بالاستمرار بالالتزام بتعليمات الجهات المسؤولة والاعتكاف واحياء ليلة القدر في البيوت لما فيها من خير وحسنات ورسائل دينية وإنسانية." وقال: "الدين الإسلامي أمر بالحفاظ على النفوس من خلال النهج السليم".

المطربة نانسي حوا: تلاشي كابوس الكورونا مشروط بمدى إلتزامنا بالتعليمات

قالت المطربة نانسي حوّا إبنة مدينة حيفا: "خلال أزمة الكورونا كنت أشعر أن الحديث عن كابوس، لأن الفيروس أثر كثيرا على عملي، ولكن الكابوس بدأ يتلاشى مع مرور الوقت، وبات من المتاح لنا أن نخرج من المنزل بحسب تعليمات وزارة الصحة، كأن نحرص على التعقيم ووضع كمامة والبُعد مترين.


 شخصيًا عندما أخرج من المنزل للعمل أو مع عائلتي ألتزم بالتعليمات، وأطلب منكم أنتم أيضًا الإلتزام مثلي".المطربة نانسي حوا: تلاشي كابوس الكورونا مشروط بمدى إلتزامنا بالتعليمات 


قلق وتخوّف من استهتار الشّبان بالتعليمات والتجوّل بدون كمامات

أعرب مواطنون عن "قلقهم وتخوفهم من استهتار مجموعة من أبناء المجتمع وخصوصا الشباب بتعليمات وزارة الصحة وبكل ما يتعلق بالالتزام بالتعليمات المتعلقة في المصالح التجارية والحيز العام". وأشار المتحدثون الى أن "مجموعة لا يستهان بها تتجول في الشوارع والمحلات التجارية وأسواق الخضار بدون كمامات الأمر الذي يشكل خطرًا على صحة وسلامة المواطنين وقد يؤدي الى انتقال وانتشار العدوى". 


وطالب المتحدثون "الجميع بالاستمرار بالالتزام بالتعليمات من أجل صحة وسلامة وحياة الجميع" معربين عن "أملهم بأن تنتهي العشر الأواخر من رمضان وقد زال وباء الكورونا".

إليكم تعليمات وزارة الصحة للتعامل مع موجة الحر المرتقبة في زمن الكورونا

أصدر المكتب الناطق بلسان وزارة الصحة للاعلام العربي حول موضوع الكورونا البيان التالي..
‏تحذر وزارة الصحة الجمهور من موجة حر شديدة من المرتقب أن تبدأ يوم السبت على أن تكون درجات الحرارة أعلى بكثير من معدلها السنوي العام، وقد تصل إلى 35 وحتى 40 درجة مئوية بحسب الراصد الجوي.

يشار إلى أن درجات الحرارة المرتفعة تشكل خطرا على الصحة و تؤدي إلى ‏ضربة شمس وقد تؤثر على الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة والأطفال والذين يعملون في الخارج.

وزارة الصحة توصي بالالتزام بالتعليمات التالية خصوصا وأننا في زمن الكورونا:

1. من المفضل المكوث في منطقة مظللة وبدرجة حرارة بين 22 -24 درجة. استخدام المكيف الهوائي. 

الأشخاص الذين لا مكيّف هوائي لديهم، بإمكانهم الجلوس ساعتين أو ثلاث ساعات في اليوم في مكان عام فيه مكيف مع الحفاظ على البعد الاجتماعي.

2. الحفاظ على شرب المياه بكميات كافية لمنع الجفاف 3. عدم الخروج في درجة حرارة فوق 25 درجة مئوية وعدم الخروج في ساعات الظهيرة وعدم القيام بمجهود بدني في هذا الحم، وعدم البقاء في سيارة بموقف السيارات.

4. مهم التوضيح ان التعرّض للشمس لا يساعد بمنع انتقال عدوى فيروس الكورونا بل الحفاظ على تعليمات وزارة الصحة يساعد على ذلك، ومنها البعد الاجتماعي مترين الواحد عن الاخر، وضع كمامة فم وانف، وغسل اليدين بشكل مستمر.

5. في درجة حرارة كهذه مهم الحفاظ على أبناء‏ العائلة والجيران وكبار السن والأشخاص الذين يعيشون لوحدهم وتقديم المساعدة لهم وفقا لتطبيق تعليمات وزارة الصحة.