كنوز نت - من د.عزالدين عماش


بيان حركة العزة والكرامة - عائدون

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا يخفى على حضراتكم ان بلدنا جسرالزرقاء تمر في الفترة الاخيرة بأحداث تحتم علينا التطرق إليها واتخاذ موقف واضح للجميع.

اولا - إن عدوى فيروس الكورونا سببت مشاكل اقتصادية وتعليمية واجتماعية كثيرة. ونحن في جسرالزرقاء نعيش هذا الواقع الصعب الجديد لأن مئات العمال فقدوا أشغالهم وأعمالهم مما أدخل عائلات كثيرة في ظروف غير مريحة. نحن كوادر حركة عائدون قدمنا وما زلنا نقدم المساعدة والدعم والاستشارات للناس قدر استطاعتنا. نرفض رفضا قاطعا أي شكل من أشكال التسول على ظهور الناس. ونطالب السلطة المحلية بالقيام بواجباتها تجاه المواطنين وتوزيع المساعدات والمنح والدعم المقدم لجسرالزرقاء على الناس والبيوت بالعدل وكما يتطلبه الدين والضمير.

ثانيا - نعود ونؤكد أن التعليم هو اساس نهضة اي شعب ونحن ومن خلال تجربتنا الواسعة في رئاسة وإدارة السلطة المحلية في الماضي نذكر ان هذه الفترة حساسة جدا لأن الطلاب يحتاجون الى إهتمام شديد ومتابعة يومية وإلا فسوف ينحدر المستوى التعليمي إلى ما لا يحمد عقباه وخصوصا اننا في جسرالزرقاء نعاني أصلا من تراجع في المستوى التعليمي ولذلك نجد طلابنا وطالبتنا ينتقلون الى بلدات أخرى. نطال السلطة المحلية الحالية بتجهيز المدارس وتزويد الطلاب بكل ما هو مطلوب في ظل أزمة الكورونا ونحن على استعداد على المساهمة والمشاركة بأي نشاط فيه مصلحة طلابنا وطالباتنا.

ثالثا - إن الاقتصاد ركيزة أساسية لنجاح أي بلد. لكن في رمضان وفي ظل قوانين أزمة الكورونا حدث تراجع في التجارة والسياحة والعمل الحرفي الخ. نتمنى ان تمر هذه الأزمة على خير. لكن نطلب من جميع أهالي جسرالزرقاء أن يدعموا اقتصاد بلدنا بالشراء من المحلات والمطاعم في داخل البلد ونطلب منهم ان يتعاملوا مع أصحاب المهن والحرف من ابناء وبنات بلدنا وبهذا ندعم بعضنا البعض. نطال السلطة المحلية ان تقوم بواجبها تجاه أصحاب المحلات والحرف وغيره بالتخفيف عنهم وبدعمهم بكل الامكانيات المتاحة.


رابعا - لقد زادت أعمال العنف في بلدنا. نحن نطالب الشرطة بالقيام بواجبها بنشر الأمن والأمان بين الناس وبوقف والتصدي لأعمال العنف والجريمة. كما ونطالب السلطة المحلية ومسؤوليها بالسعي من اجل تكاتف القوى وتوحيد كلمتهم ضد العنف ولو اختلفوا سياسيا. نذكر ان الرئيس السابق للمجلس وقائد حركة عائدون يؤكد دائما ان يده ممدودة للتعاون في هذا الأمر وانه على استعداد للمشاركة بأي اجتماع او نشاط من اجل أمن وسلامة بلدنا جسرالزرقاء ومواطنيها الاعزاء.

خامسا - نحن في حركة عائدون منفتحون على الجميع كما كنا دائما. نرحب بكل منتمي جديد للحركة ونرحب بكل من يود التعاون معنا. ننظر الى الوراء فقط لنتعلم ولنتقدم مع الأجيال الشابة التي تريد التغيير. نؤكد اننا مستمرون في عملنا ونضالنا اليومي من اجل جسرالزرقاء الحبيبة ولذلك ننظر الى جميع المواطنين في البلد انهم أهلنا واحبائنا. نحن لا نعادي أحدا وليست لدينا اي مشكلة في التعاون مع أي شخص ما دامت مصلحة البلد هي العليا.

نسأل الله لكم دوام الصحة والعافية والنجاح. رمضان كريم ومبارك. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
مع خالص الاحترام


حركة العزة والكرامة - عائدون
جسرالزرقاء
فتحي رضوان - الناطق بلسان الحركة