كنوز نت - زهرة سعيد

أمان الأطفال وسلامتهم:

إطلاق حملة إعلامية لمنع حوادث الاختناق لدى الأطفال من المجتمع العربي بالنقب في الشهر الفضيل


بالتعاون بين مؤسسة "بطيرم" لأمان الأطفال، مؤسّسة أجيك - معهد النقب، شركة "خيل" للكيماويات الإسرائيلية ومؤسسة "متان" وتزامنا مع حلول شهر رمضان المبارك، انطلقت حملة إعلامية واسعة للحدّ من ظاهرة الاختناق لدى الاطفال العرب في النقب خلال الشهر الفضيل.

وتعتبر هذه الحملة ثمرة تعاون لمشروع كان قد ابتدأ عام 2018 بين الجهات المذكورة، يهدف لرفع الوعي بخصوص أمان الأطفال وسلامتهم ومنع الحوادث البيتية من خلال توفير فعاليات وحلقات إرشادية واسعة للأهل مع الحرص على إعطائهم التعليمات اللازمة، وكذلك تأهيل العمال العرب البدو الذين يعملون في مصانع "خيل" للكيماويات، والذين بدورهم قاموا بإرشاد أبناء العائلة والأصدقاء من الدوائر القريبة بهدف الوصول لأكبر شريحة ممكنة من العائلات التي قد يحصل لها هذا النوع من الحوادث البيتية، وبالتالي تقليص احتمال الإصابات بحوادث بيتية في المجتمع العربي البدوي في النقب.


 ستتضمن الحملة الإعلامية، منشورات إرشادية على شبكات التواصل الاجتماعي خصوصًا وأن المجتمع العربي البدوي كان قد شهد مسبقًا ارتفاعًا بعدد حالات الاختناق خلال الشهر الفضيل وكذلك في فصل الشتاء. وستقوم شخصية كرتونية باسم "حسّان أبو الأمان" بتجسيد دور الطفل الذي يواجه حالات مختلفة من الحوادث المنزلية ويحذّر الأهل من المخاطر التي تحيطهم وتشكل خطر على حياة أطفالهم، بحيث يستعرض "حسان أبو الأمان" طرق الوقاية والحلول الآمنة لتجنب الحوادث البيتية.

وبحسب معطيات مؤسسة "بطيرم" لأمان الأطفال فإن عدد وفيات الاطفال من المجتمع العربي البدوي في النقب بسبب التعرض للاختناق عالي، وعلى أثره تم تكريس حملة توعية واسعة في شبكات التواصل الاجتماعي والتي تسلّط الضوء على حالات الاختناق لدى الأطفال بسبب تناول أطعمة صغيرة الحجم مثل حبات العنب والبندورة الصغيرة، المكسرات وغيره. وتعتبر حالات الوفاة بسبب الاختناق هي المسبب الثالث لوفيات الأطفال، وذلك بسبب عدم القدرة على المضغ والابتلاع لدى الأطفال دون سن الخامسة وتحليل الأطعمة بطريقة صحيحة وبالتالي دخولها الى مجرى التنفس بدلًا من المريء وانسداد مجرى التنفس.

بناء على ذلك، ستقوم الحملة بتسليط الضوء حول ضرورة اتباع تعليمات الأمان المطلوبة خلال تناول الطعام لدى الأطفال والأولاد، وذلك من خلال تقسيم الأغذية بشكل طولي لتجنب ابتلاعها وانسداد مجرى التنفس، ابعاد المكسرات من متناول اليد وضرورة طحنها وتقديمها بشكل صغير وناعم والجلوس بطريقة واضحة ومستقيمة، وضرورة مراقبتهم والبقاء بجانبهم خلال وقت الطعام لتجنب أي حالة اختناق بسبب الأغذية أو بسبب اجسام صغيرة موجودة في البيت.