كنوز نت - محمد زبيدات


 جمعية الإغاثة 48 تتبرع بجهازي غسيل كلى ومستلزمات طبية لغزة


التنسيق جارٍ لإيصال 3 أجهزة أخرى شكرنا للأهل في الداخل الفلسطيني عامة وللمتبرعين من رهط وكابول خاصة

تلبية لاحتياجات القطاع الصحي في قطاع غزة ومساهمة منها في سد فجوة النقص بالمعدات التي تعاني منها مستشفيات غزة، قامت جمعية الإغاثة 48 بالتبرع بجهازي غسيل كلى لقسم الدياليزا بمستشفى الشفاء في مدينة غزة، وذلك للتخفيف من معاناة المرضى الذين يعانون من ظروف إنسانية صعبة لا سيما في ظل حالة الطوارئ المعلنة بسبب جائحة كورونا.

وصرح الدكتور علي الكتناني رئيس جمعية الإغاثة 48: "إن هذين الجهازين مقدمان من الأهل في الداخل الفلسطيني ضمن حملة فاعل خير 2، والتنسيق جارٍ لإيصال ثلاثة أجهزة أخرى سيتم توزيعها على أقسام غسيل الكلى المختلفة في غزة".

من جهته تقدم الدكتور محمد أبو سلمية مدير عام مستشفى الشفاء بغزة بجزيل الشكر لجمعية الإغاثة 48، وللأهل في الداخل الفلسطيني على استجابتهم بتوفير هذه الأجهزة التي تنقذ حياة المئات من مرضى الفشل الكلوي والذين يزيد عددهم على 800 حالة بالقطاع.


وفي حديث مع الأستاذ غازي عيسى المدير العام لجمعية الإغاثة 48 قال: "إن دعم القطاع الصحي في غزة كان هدفًا وضعناه في خطتنا للعام 2020، وها هي الدفعة الأولى من الأجهزة تصل إلى غرة، وقد سبقتها شحنة من المستلزمات الطبية والأدوية، وفي هذه المناسبة نقدم جزيل شكرنا للأهل في الداخل الفلسطيني عامة وللمتبرعين في مدينتي رهط وكابول على وجه الخصوص على تبرعهم بأجهزة غسيل الكلى التي ستسد حاجات المئات من المرضى سنويًا".

وأضاف الدكتور أسامة البلعاوي مدير مكتب الإغاثة 48 بغزة: إن هذه المساهمة تعبّر عن سخاء الأهل في الداخل الفلسطيني تجاه قطاع غزة ودعمًا لنظامه الصحي الذي يعاني من النقص بسبب كثرة الطوارئ الإنسانية التي تواجه القطاع وآخرها الخوف من جائحة كورونا.