كنوز نت - سخنين

شلت أيدي الجبناء وعاشت الأيدي البيضاء في سخنين!


يدين الحزب الشيوعي والجبهة الجريمة الجبانة التي أقدم عليها خفافيش الظلام عند منتصف الليل بإطلاق النار على نادي الجبهة في مدينة سخنين.

وجاء هذا العدوان الآثم والرفاق يعدّون الطرود الغذائية في إطار حملة التكافل بين أبناء البلد الواحد.


إن سخنين القلعة الوطنية الشامخة، السخية والسباقة إلى النضال والخير وتجسيد معاني الشهامة، ستظل أقوى من الفتن وستواصل تشكيل نموذج حي للبلد المتآخي المكافح.

إننا ندعو أهلنا في سخنين وفي كل مكان إلى مزيد من اليقظة والمسؤولية، الآن بالذات في ظل أزمة الكورونا، والتي نحن في أمسّ الحاجة فيها للحفاظ على وحدتنا الوطنية ونسيجنا الاجتماعي لتخطي هذه الأزمة بكل أبعادها الصحية والاجتماعية والاقتصادية، والتي تزداد قسوةً بسبب سياسات التمييز الحكومية.

ونطالب الشرطة بالكشف عن الجناة وتقديمهم للمحاكمة دون تلكؤ.