كنوز نت - النقب


الشرطة تحرر مخالفة بقيمة 5000 لصاحب متجر و500 لمواطن ادعى التسوق

بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي:

شرطة اسرائيل تحرر مخالفتان خلال نشاط تطبيق قانون في عرعرة النقب لانتهاك امر صحة الجمهور (التعديل 10) وقانون الطوارئ مما شكل خطرا على حياة المواطنين.

في الحالة الاولى تم تحرير مخالفة بقيمة 5000 شيكل لمحل لبيع الخضار لانتهاك التعليمات وذلك بعد ان قام افراد الشرطة بتحذيره بالتوقف عن عمله الذي يشكل خطر على الاخرين.

وفي حادث اخر, خالف احد سكان البلدة الاوامر التي تسمح التواجد في مكان حتى 100 متر من مسكنه لامر ضروري. للتنويه بان المواطن افاد بانه اتى برفقة زوجته للشراء من الدكان وهو بانتظارها في الخارج وتبين بعد الفحص ان زوجته لم تكن برفقته اصلا. ولذلك سجل له افراد الشرطة مخالفة غرامة مالية بقيمة 500 شيقل.

الامتثال للتعليمات ينقذ الحياة. تناشد الشرطة الجمهور الامتثال للتعليمات الصادرة من وزارة الصحة حيث ان عدم الامتثال لها يضر بالجهود الوطنية لمكافحة انتشار الوباء في الدولة.

وفي بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي:

الشرطة تصدر امر اغلاق لمجمع بعد ان اقيم هناك حفل زفاف شارك به العديد من المدعوين في احدى المجمعات البدوية بالقرب من ديمونا- خلافا لامر صحة الجمهور (التعديل 10) وانظمة الطوارئ مما شكل خطرا على حياة المواطنين.

الجهود الوطنية لمنع انتشار فيروس كورونا في إسرائيل: قامت الشرطة- مركز شرطة ديمونا اجراء جلسة استماع برفقة النيابة لقسم الترخيص لواء الجنوب وأصدرت أمر إغلاق بموجب المادة 78 من قانون الشرطة لمدة 7 أيام إلى صاحب المحل الذي اقام حفل زفاف شارك به حوالي 100 مدعو مما شكل انتهاك امر صحة الجمهور لمنع انتشار فيروس كورونا.

في اطار نشاط لتطبيق القانون الذي تقوم به شرطة اسرائيل لمساعدة وزارة الصحة لمنع انتشار وباء الكورونا في اسرائيل, استمرار لما قام به افراد الشرطة يوم 26.03 وبعد ان وقع صاحب المحل على مستند تحذير بعدم القيام بالحفل المقرر. تلقى مركز الشرطة 100 بلاغ يوم 27.03 خلال ساعات الصباح بان قافلة من مركبات حفل زفاف تتجه نحو ضواحي ديمونا, قام افراد الشرطة بنصب حاجز في مدخل مدينة ديمونا, وحينها خرج المشاركين من مركباتهم وقاموا بالتجمهر المحظور على مقربة من افراد الشرطة خلافا للتعليمات حيث طالب افراد الشرطة بواسطة مكبر الصوت بتفريق الحشد.


وصل افراد الشرطة في ذات اليوم في الساعة 16:00 الى المكان واستطاعوا بواسطة طائرة الكترونية صغيرة مسيرة رصد الحفل والمركبات العديدة المتواجدة في المكان.

طلب افراد الشرطة من صاحب المكان بتفريق التجمع المحظور خلافا للاوامر. ولكن صاحب المحل استمر في الحفل.

على ضوء عدم التعاون وبعد ان تلقت الشرطة معلومات بان صاحب المكان ينوي الاستمرار في اقامة الحفلات لفترة 7 ايام بمشاركة تزيد عن المسموح فيجب علية ان يغلق المكان.
  تم استدعاء المشتبه الى جلسة استماع امام قائد مركز شرطة ديمونا, مع الانتهاء تقرر اغلاق المحل الذي يعمل كمكان لاجراء حفلات الزفاف لفترة 7 ايام.

الامتثال للتعليمات ينقذ الحياة. تناشد الشرطة الجمهور الامتثال للتعليمات الصادرة من وزارة الصحة حيث ان عدم الامتثال يضر بالجهود الوطنية لمكافحة انتشار الوباء في الدولة.

وفي بيان  اخر صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي جاء فيه:

استمرارا لاحداث الجنازة في بني براك, تطرق القائم باعمال المفوض العام لشرطة اسرائيل, اللواء, موتي كوهين, قبل وقت قصير للحادث بقوله:

"في هذه الحرب على صحة الجمهور, لا يوجد اي شخص ذو مناعة ولا حتى فوق القانون, لن تتردد الشرطة بتطبيق القانون بشكل حازم وصارم ضد كل من يتصرف بعدم مسؤولية وخلافا للاوامر ويشكل خطر على سلامة وصحة الجمهور كما فعلنا حتى الان."

"الغالبية العضمى من المجتمع بما في ذلك المجتمع المتدين, استوعب التعليمات ويمتثل لها, وتقوم الشرطة بتطبيق القانون في الحالات الاستثنائية ضد المواطنين المنتهكين للتعليمات . ان انشطة القيادة وافراد الشرطة في الميدان في ظل هذه الظروف المعقدة والصعبة لم يسبق لها مثيل في حالة الطوارئ التي فرضت علينا جميعا."

"في نفس الوقت حين يكون خرق وانتهاك للاوامر والتعليمات, لا يوجد ولن يكون بديل لقدرة القيادة على تقييم الوضع واتخاذ القرارات في الميدان, ستواصل الشرطة نشاطها بمسؤولية للتقليل من الضرر الذي قد يلحق بصحة وسلامة الجمهور قبل اتخاذ اجراءات لتطبيق القانون باستخدام القوة او الوسائل المختلفة.

هذا واضاف القائم باعمال المفوض العام للشرطة :
هذه معركة ضد عدو غير مرئي ، تطبيق القانون مهم ومركزي ولكنه غير كاف في حد ذاته. هذه حالة طوارئ وطنية ، ونحن نناشد الجمهور في إسرائيل دون استثناء إلى الامتثال لتعليمات وزارة الصحة والامتثال لانظمة الطوارئ والتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة بالكامل "