كنوز نت - زهرة سعيد


توسيع خدمات الصحة عن بُعد في كلاليت:

محادثة عبر الڤيديو ومحادثات هاتفية شخصية مع أطباء العائلة والأطفال

مع إنتشار فيروس كورونا، كلاليت وسّعت خدمات الصحة عن بعد كي يتمكن الزبائن من تلقي خدمات من طبيب العائلة وطبيب الأطفال الشخصي دون الخروج من البيت.

طبيب خاص "أون-لاين” - إستشارة بالفيديو

يتم تجهيز أطباء العائلة وأطباء الأطفال في كلاليت في الأيام القريبة لتقديم خدمات بواسطة محادثة فيديو. الحديث هنا عن قفزة إضافية في مجال الصحة عن بعد بفضل ربط آلاف أطباء العائلة لتقديم الخدمة الطبية بمكالمة عبر الفيديو. أثناء محادثة الفيديو إذا كانت هناك حاجة لعملية فحص جسماني يقوم الطبيب باستدعاء المتعالج الى العيادة. في الأيام القريبة تكتمل عملية ربط أطباء العائلة وأطباء الأطفال لهذه الخدمة.

عند طلب موعد زيارة للعيادة بواسطة التطبيق أو على موقع كلاليت يتم طرح إمكانية إجراء اللقاء بواسطة محادثة فيديو.

إستشارة هاتفية - مع الطبيب الشخصي

إستشارة الطبيب بواسطة محادثة هاتفية - لمعظم أطباء العائلة والأطفال في كلاليت توجد إمكانية من اليوم لترتيب زيارة تلفونية بواسطة التطبيق أو على موقع كلاليت بدلا من الحضور الفعلي للعيادة، وباقي الأطباء يتم تجهيزهم للخدمة بهذه الطريقة في الأيام القريبة .

تقديم طلبات للعيادة ومن الطبيب بسهولة

طلبات أو إحتياجات من الطبيب أو من مكتب العيادة، إستشارة الطبيب، الحصول على معلومات عن خدمات أو دفعات، طلب لنموذج ١٧، توجيهات لفحوص، تجديد وصفات دواء دائمة، إذن مرضي وتقرير طبي. - الخدمات توسعت هذه الأيام لجميع أطباء الأطفال والعائلة في كلاليت .
هذه الخدمات تقدم بالإضافة للخدمات الطبية أون-لاين التي تعمل يومياً في كلاليت منذ أكثر من عشر سنوات في مجالات العائلة والأطفال والجلد ومركز هاتفي مخصص لمعزولي البيت بدأت كلاليت بتشغيله يومياً من الساعة ٠٨:٠٠ حتى ٢٤:٠٠.

في حديث مع السيد محمد فريج، مدير التسويق والخدمات للوسط العربي: "لقد كانت كلاليت سباقة بتبني خدمات أون- لاين لطب العائلة والأطفال، وها هي اليوم ونظراً للظروف الصحية التي تمر بها البلاد وكل العالم قامت بتوسيع الخدمة لتشمل خدمة استشارة هاتفية مع الطبيب الشخصي (العائلة والأطفال)، وقريباً ستتوسع الخدمة لتشمل باقي التخصصات وخدمة الدواء حتى البيت، وبهذه المناسبة أهيب بالمواطنين أخذ الحيطة والحذر واتباع التعليمات الطبية المنشورة من قبل وزارة الصحة ومن كلاليت، كي نحافظ على سلامتنا جميعاً ونمنع إنتشار هذا الوباء، وأمنياتي بالصحة والعافية للجميع".
--