كنوز نت - سجن عسقلان

عزل اسرى وسجانين في سجن عسقلان

عزل 19 أسيرا و 15 سجانا في سجن عسقلان بسبب فايروس كورونا



أفادت هيئة شؤون الاسرى والمحررين، ان إدارة سجن عسقلان عزلت 19 أسيرا و15 سجانا، بعد إكتشاف إصابة طبيب نفسي إسرائيلي بفايروس كورونا كان في السجن قبل عدة ايام، وقام بفحص لمجموعة من الأسرى لمعرفة اوضاعهم النفسية.
واوضحت الهيئة انه بعد ثبوت إصابة الطبيب الإسرائيلي بالفايروس، قامت إدارة السجن بعزل الأسرى والسجانين بشكل فوري دون أن تقوم بإتخاذ أي خطوات وقائية، علما انه حتى اللحظة لم تعرف طبيعة الأسرى إن كانوا مدنيين أو أمنيين.
ونقلت الهيئة عن محامييها أن عملية العزل تأتي في سياق إحترازي، وانه لم تسجل أي إصابات في صفوف الأسرى حتى اللحظة.
وطالب الهيئة إدارة السجون وحكومة الإحتلال بتحمل مسؤولياتها تجاه الاسرى في ظل هذه الظروف الصحية الصعبة، والقيام بكل إجراءات الوقاية، وتوفير مواد التنظيف والمعقمات بشكل مستمر وبكميات كافية، حتى يتمكن الأسرى من حماية ذاتهم.

وحمل رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، ء، سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى القابعين في قسم 3 بسجن عسقلان .
بعد أن أدخلت طبيبا مصابا بفيروس "كورونا" لعلاج الأسرى.


مصلحة السجون تجهز سجنا في النقب لاستيعاب مسجونين مصابين بالكورونا

هذا و تستعد مصلحة السجون لإخلاء سجن "ساهارونيم" في جنوب البلاد وتجهيز أجنحة في سجون أخرى في أنحاء البلاد تمهيدا لاحتمال اضطرارها الى الحبس في هذه الاماكن سجناء يفرض عليهم الحجز الصحي خشية من انهم أصيبوا بفيروس الكورونا. وأكدت مصادر في المصلحة مع ذلك عدم وجود حالات إصابة بالمرض في هذه المرحلة عند المحبوسين في منشآتها.
كما اشارت مصلحة الشسجون انه تم تجهيز اقسام في سجون اخرى لاستيعاب الموقوفين المصابين في حالة الضرورة ويتم ايضا اتخاذ اجراءات وقائية اخرى