كنوز نت - القدس


"سانت ايف" تلزم الداخلية الاسرائيلية بالتراجع عن رفض لم شمل مواطنة



كنوز نت  ـ قالت مؤسسة سانت ايف الحقوقية ان وزارة الداخلية الاسرائيلية استخدمت قوانين حماية المرأة لرفض معاملات لم شمل في حال تعدد الزوجات ولكن عندما تنتهي حالة الزواج سمحت للأرامل والمطلقات بتقديم طلبات لم شمل وبالذات في حال وجود اطفال قاصرين تحت وصاية وحضانة الام.


وأشارت المؤسسة الى انه قبل سنتين تقريبا اصدرت الداخلية الاسرائيلية قرارا يقضي برفض معاملة لم شمل لامرأة فلسطينية من سكان الضفة الغربية وبالرغم من كونها مطلقة بحجة انها كانت زوجة ثانية في السابق وهكذا اصبحت ذرائع حماية النساء من تعدد الزوجات تلاحقهن بعد الطلاق (او وفاة الزوج) وتحرمهن من الحق في السكن مع اطفالهن.

تبنت "سانت ايف" هذه القضية وقدمت التماسا للمحكمة المركزية في القدس الا ان قاضية اسرائيلية رفضت الالتماس وصادقت على نهج الداخلية بالمس بحق المرأة للسكن مع اطفالها بذريعة تعدد الزوجات قبل الطلاق الا ان الداخلية تراجعت امس في يوم المرأة العالمي عن موقفها الجائر بعد الاستئناف للمحكمة العليا واصدرت قرارا يوافق على منح السيدة الفلسطينية حق الاقامة السكن في القدس.
لم شمل سانت ايف

 "القدس" دوت كوم