كنوز نت - سخنين

د. ضياء غنايم : بحث عالمي حول تأثير ثنائية اللغة العربية والعبرية 


د. ضياء غنايم وبالتعاون مع جامعة اوكسفورد في بحث عالمي جديد حول تأثير ثنائية اللغة العربية والعبرية على القدرات الحسابية

" نتائج هذا البحث تستوجب اهتمام معلمي الحساب والرياضيات بالتركيز على تذويت ترتيب المنازل والمبنى العشري للأعداد من منزلتين في اللغتين العربية كلغة الام والعبرية كلغة ثانية على حد سواء ليس فقط عند الاطفال وانما عند كل الفئات العمرية حتى طلاب المعاهد العليا."

بحث جديد قام به الدكتور ضياء غنايم والباحثة شيرين غنايم من المركز العربي للنفس, الدماغ والسلوك (ACMBB) Arab Center for mind, Brain & Behaviorفي سخنين بالتعاون مع قسم علم النفس التجريبي في جامعة اوكسفورد البريطانية Department of Experimental Psychology, University of Oxford, Oxford, UK. وجامعة فينال القبرصية Final International University, Nicosia, Cyprus حول تأثير ثنائية اللغة العربية والعبرية على القدرات الحسابية تم نشرة في المجلة العالمية Open Journal of Modern Linguistics .

 يعتبر البحث فريدا من نوعه لانه يختص بتأثير ثنائية اللغة العربية والعبرية على القدرات الحسابية. فمن المعروف ان اللغة تؤثر بشكل واضح في حل المسائل الكلامية لانها تتطلب قدرات قراءة, فهم, تحليل وترجمة المسألة الكلامية الى معادلة حسابية. خلافا لما هو مألوف يأتي هذا البحث مستغلا بشكل ابداعي خاصية الأعداد في اللغة العربية حيث ان ترتيب المنازل المختلف (أولا آحاد ومن ثم عشرات- مثلا واحد وعشرون) هو خاصية طبيعية للغة العربية , بعكس لغات اخرى كالعبرية (أولا عشرات ومن ثم آحاد – עשרים ואחד). كما وان ترتيب المنازل المختلف (أولا آحاد ومن ثم عشرات) في اللغة العربية هو مع إتجاه الكتابة والقراءة بينما في العبرية هو بعكس إتجاه القراءة والكتابة. يهدف البحث الى فحص تأثير اختلاف ترتيب منزلتي الآحاد والعشرات للأعداد بالعربية والعبرية على مهمة قراءة وكتابة الاعداد من منزلتين باللغتين العربية والعبرية عند طلاب جامعات ثنائيي اللغة العربية والعبرية . تم قياس زمن قراءة قوائم من الاعداد من منزلتين (89 عدد من منزلتين في المجال 11-99) في العربية والعبرية ورصد نوعية الاخطاء في قراءة وكتابة هذه الاعداد. تم تحديد 3 انواع من الأخطاء : أخطاء من نوع حذف- عندما تم حذف احد المنازل (23 ----<2 او 3), أخطاء من نوع تغيير- عندما تم تغيير احد المنازل (23 ----< 28) وأخطاء من نوع تبديل- عندما تم تبديل الاحاد بالعشرات والعكس (23---<32).

من نتائج هذا البحث المثيرة للاهتمام:


(1) زمن قراءة الاعداد في اللغة العربية كان اقصر من اللغة العبرية حيث ان العربية هي لغة الام اما العبرية فهي لغة ثانية.
(2) نسبة الاخطاء الاقل كانت في الاعداد التي بين 11-19 او عشرات كاملة (20, 30 ...) اما في باقي الاعداد فالاخطاء كانت اكثر في مهمتي قراءة وكتابة الاعداد.
(3) أكثر نوع من الاخطاء تم رصده في اللغتين والعربية والعبرية كان من نوع تبديل اي ان المشتركين قاموا بتبديل منزلة الآحاد بالعشرات ومنزلة العشرات بالآحاد بشكل خاطئ باللغتين واثناء قراءة وكتابة الاعداد على حد سواء.

نتائج هذا البحث تستوجب اهتمام معلمي الحساب والرياضيات بالتركيز على تذويت ترتيب المنازل والمبنى العشري للأعداد من منزلتين في اللغتين العربية كلغة الام والعبرية كلغة ثانية على حد سواء ليس فقط عند الاطفال وانما عند كل الفئات العمرية حتى طلاب المعاهد العليا. حقيقة كوننا بطبيعة الحال ثنائيو اللغة العربية والعبرية مع تناقض اللغتين في ترتيب المنازل يستدعي الاهتمام البالغ اثناء عملية التعليم , واثناء كتابة كتب تدريس الحساب وكتحصيل حاصل لهذا البحث ايضا اثناء تشخيص الاطفال ذوي العسر التعلمي في الحساب – ديسكلكوليا. يعتبر هذا البحث فاتحة لسلسلة ابحاث قيد الاجراء في لغات عالمية اخرى وفي مهارات حسابية متنوعه بين المركز العربي للنفس, الدماغ والسلوك (ACMBB) في سخنين ومجموعات بحثية علمية في دول مختلفة مثل بريطانيا, قبرص, تركيا المانيا.