كنوز نت - جديدة المكر


جديدة المكر: جلسة مجلس ساخنة، ومحاولة اعتداء على عضو المعارضة، أمين بصل.

بصل: "النقاش تحول الى مناكفات شخصية، ودون سابق انذار تعرضت لمحاولة اعتداء جسماني"

ملحم: "استنكر كل تصرف غير أخلاقي وادين السلوك العنيف"


عقدت يوم الاربعاء المنصرم في مجلس الجديدة المكر، جلسة غير اعتيادية ثالثة خلال شهر، وذلك للتباحث في قضايا عاملة، طلب من خلالها رئيس المجلس بإدراج بند اضافي لبنود الجلسة الُمرفقة لدعوة الاجتماع، وذلك بشكل يخالف الاتفاقات المتبعة بين كتل المعارضة والائتلاف، مما ادى إلى غضب بعض أعضاء المعارضة، 
وفي بيانها، اشارت كتلة الجبهة في المعارضة: "ان ما یثیر الشك والقلق هو أن "الفتوى" السابقة تغّیرت وأصبحت اضافة بنود للجلسة تعتمد على تصويت الاغلبیة، بشكل يخالف القانون والمحاضر السابقة" 


ويشار ان النقاش في هذا الصدد احتدم واشتدت الالسن بین الاعضاء مما ادى الى محاولة اعتداء جسماني على عضو المعارضة عن الجبهة السيد امين بصل، مع العلم ان النقاش كان مع الرئیس والمستشار القضائي بما یخص قانونیة ادراج البند الاضافي ولیس مع الأعضاء.

وفي تعقيبه، اشار السيد امين بصل: "ادرنا الحديث على قانونية ادراج البند على الدعوة، وذلك بسبب التحول الحاد، وعدم احترام القرارات السابقة المتفق عليها بين اعضاء المجلس، ولكنني تفاجئت بتحويل النقاش الى مناكفات شخصية ودون سابق انذار تعرضت لمحاولة اعتداء جسماني، لكن بعد التصدي من قبل بعض الحاضرين لم يتم ايذائي" 
ويقول بصل: "هذا الموضوع تعدى الحدود، فاي محاولة لعنف كلامي او جسماني مرفوضة بتاتًا ويجب اقصائها الى الهامش، وتحديدًا في ظل الظروف التي نعاني منها في مجتمعنا وهي افة العنف المستشري وتفشي الجريمة" وانهي بصل تعقيبه: "أخذنا على عاتقنا في كتلة الجبهة، موقف المعارضة البناءة وذلك لتتسنى لنا إمكانية الإشراف ومراقبة عمل المجلس دون عرقلة المشاريع وتقدم التطوير في البلد. كما ولن ندع هذة الامور بردع معارضتنا والانفراد في سير العمل دون حسيب ودون رقيب"

ومن جهته، قال رئيس المجلس المحلي جديدة المكر، السيد سهيل ملحم: "استنكر كل تصرف غير أخلاقي وادين السلوك العنيف -جسماني ام كلامي- وارفض استفزاز الاعضاء ورئيس المجلس بنفسه.
وأضاف ملحم: "اتوجه الى جميع الاعضاء الذين يمثلون شرائح كثيرة في البلد وهم على مستوى من التعقل والمسؤولية، بان يتحلوا بالصبر وان نكون وحده واحده نعمل معاً وسوياً من اجل النهوض ببلدنا الطيب"