كنوز نت - القدس

استشهاد ماهر زعاترة قرب باب الأسباط بالقدس


قامت قوات الشُرطة الإسرائيلية بإطلاق النار تجاه مواطن في مدينة القدس، بالقرب من باب الاسباط.
وحسب مصادر مقدسية، فإن الشاب شوهد وهو يركض تجاه باب الأسباط، وطلب منه أفراد الشرطة التوقف، لكنه لم يستجب لهم، مما أدى إلى اطلاق النار عليه، ولم تعرف تفاصيل الحادث.
وحسب بيانٍ صادر عن وزارة الصحة الفلسطينية، فإنه جاري المتابعة للحصول على معلومات مؤكدة حول الحالة الصحية للمواطن الذي أطلق الاحتلال النار عليه في القدس.
وحسب بيان الشرطة الإسرائيلية، فإنها تدعي أنها محاولة لتنفيذ عملية طعن!

 هذا و جراء اطلاق النار على الشاب الفلسطيني بباب الاسباط اصيبت ايضا عابرة سبيل في الثانية والأربعين من عمرها بجروح طفيفة في قدمها وتم نقلها الى مستشفى شعاريه تسيدك. 

 لاحقًا علم  أن الشاب ماهر يوسف زعاترة (33 عاما) من حي الصلعة في بلدة جبل المكبر جنوب القدس هو ضحية اطلاق النار من الشرطة الاسرائيلية


بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي: 

 محاولة الطعن الإرهابية في البلدة القديمة في اورشليم القدس - ملخص.

 قرب الساعة 11:00 صباحًا، لاحظ محاربو شرطة الحدود الذين كانوا يعملون بالقرب من بوابة الأساباط في البلدة القديمة في مدينة اورشليم القدس إرهابيًا وبيده سكين تقدم راكضا نحوهم بهدف طعنهم، فطالبوه بالتوقف، عندها استدار عليهم وحاول طعنهم ، فقاموا برد فعل سريع واطلقوا النار عليه فتم تحييده ومنع الأذى لهم وللآخرين.

 امرأة التي كانت بالقرب من مكان الحادث أصيبت بجروح طفيفة في ساقها فأحيلت على يد طاقم من نجمة داود الحمراء الى المستشفى لتلقي العلاج.

 قائد لواء اورشليم القدس ، اللواء دورون يديد، وصل الى مكان الحادث ويجري تقييم للوضع الميداني .

 مرفقة صور- شعبة الإعلام