كنوز نت - الجش



الجش -خط شعارات عنصرية ضمن اعمال "تدفيع ثمن" وثقب اطارات سيارات 


استيقظت قرية الجش فجر اليوم الثلاثاء، على جريمة كراهية وفق الشبهات، او ما يعرف بجرائم "تدفيع الثمن"، حيث اكتشف الأهالي ثقب إطارات عشرات المركبات، بالإضافة الى خط كتابات عنصرية على اثنين من المباني، مثل "استيقظوا يا يهود". 

القائمة المشتركة: سندفّع نتنياهو ثمن تحريضه العنصري


تدين القائمة المشتركة عملية "تدفيع الثمن" العنصرية الجبانة صباح اليوم (الثلاثاء) في قرية الجش الجليلية الوادعة، والتي تنضمّ إلى مئات الاعتداءات على قرى وبلدات وجوامع وكنائس في شتى أنحاء البلاد.

إنّنا إذ نحمّل الشرطة مسؤولية التساهل مع العصابات الفاشية التي تقوم بهذه الأعمال الدنيئة، نرى فيها نتيجة مباشرة لماكينة التحريض الذي يقودها رئيس الحكومة رئيس الحكومة نتنياهو منذ عدة سنوات، والتي تتفاقم الآن عشية الانتخابات والهجمة المتجدّدة على شرعية المواطنين العرب وقيادتهم وتأثيرهم السياسي.

وتؤكد القائمة المشتركة أنّ نيران العنصرية تطال كل من هو عربي في هذه البلاد، في الجليل والمثلث والنقب والساحل، مسلمين ومسيحيين ودروز، وتنتشر كالنار في الهشيم لتهدّد بحرق الأخضر واليابس.

إنّ أهل الجش كأهل أم الفحم ورهط كانوا هنا قبل العنصريين وسيبقون هنا بعدهم، وسيلقّنون جوقة المحرّضين درسًا لن ينسوه يوم 2 آذار القادم، وسيدفّعون نتنياهو ثمن سياسة التحريض والعنصرية والكراهية في صناديق الاقتراع.

عودة يرسل رسالة مستعجلة للقائد العام للشرطة


عودة يتهم تحريض نتنياهو بأنه المغذّي الأساسي للعنصرية بالسنوات الأخيرة

عقّب النائب أيمن عودة، رئيس القائمة المشتركة على عملية تدفيع الثمن في قرية الجش صباح اليوم بقوله: "هذا العمل الحقير هو نتيجة مباشرة لتحريض رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وجوقته الفاشية، والتي تتفاقم مع ارتفاع أجواء العنصرية في الانتخابات وبعد صفقة القرن. 

وأضاف عودة: "بينما يرتب هو وصديقه الفاسد ترامب ترانسفير لأهلنا في المثلث، يصل تلاميذه العنصريون إلى قرانا في الجليل لبث سمومهم العنصرية والاعتداء على ابناء شعبنا. وهي ذات رسالة العنصرية: "غير مرغوب بالمواطنين العرب".
وعلى ذلك سيرد شعبنا في الصناديق، لنرسل نتنياهو إلى سجن معسياهو وزبانية اليمين إلى مزبلة التاريخ."

هذا واتصل النائب عودة برئيس المجلس الياس الياس مطمئنًا على الروح المعنوية لأهالي الجش داعيًا إلى المطالبة بمثابرة من أجل الوصول للجناة. وأخبره أنه يتابع الأمر.

النائب منصور عباس يطالب الوزير أردان بالقبض على منفذي تدفيع الثمن في الجش وباستنكار العملية الإرهابية

طالب النائب د. منصور عباس رئيس القائمة العربية الموحدة (القائمة المشتركة)، في رسالة وجهها صباح اليوم لوزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، بالعمل على اعتقال الإرهابيين منفذي عملية تدفيع الثمن فجر اليوم في قرية الجش في الشمال، وأن يخرج الوزير بتصريحات واضحة لاستنكار هذه الأعمال الخطيرة التي يمارسها إرهابيون يهود بحق المواطنين العرب في البلاد.


وكان أهالي الجش قد استيقظوا صباح اليوم على جريمة أخرى من جرائم مجموعات تدفيع الثمن اليهودية الإرهابية، حيث أقدم هؤلاء الإرهابيون على تمزيق إطارات عشرات السيارات التابعة لمواطني قرية الجش، وقاموا بكتابة شعارات عنصرية تدعو اليهود "للاستفاقة" و "لمنع اختلاط وزواج الفتيات اليهوديات مع الشبان العرب".

وعبّر النائب د. منصور عباس في رسالته للوزير عن السخط والغضب الشديدين لدى أهالي الجش خاصة ولدى المواطنين العرب عامة من تكرار مثل هذه العمليات الإرهابية، مؤكدًا أن قرية الجش تعرضت قبل نحو أكثر من نصف سنة لعملية تدفيع ثمن إرهابية مشابهة، فيما تعرضت العديد من البلدات العربية خلال السنة الأخيرة لعمليات إرهابية من قبل هذه المجموعات العنصرية كما حدث في جلجولية، كفرقاسم، عكبرة، شعفاط، وجسر الزرقاء.. وأضاف النائب منصور عباس أنه في جميع هذه العمليات لم تقم الشرطة بالقبض على الجناة مما يعطي الضوء الأخضر لهؤلاء الإرهابيين للقيام بالمزيد من هذه العمليات الإرهابية، والتي قد تصل- لا سمح الله- للاعتداء ليس فقط على ممتلكات المواطنين العرب بل على حياتهم.

وطالب النائب منصور عباس من الوزير أولا بإصدار استنكار واضح باسمه للعملية الإرهابية في الجش ولكل عمليات تدفيع الثمن الإرهابية التي ينفذها يهود متطرفون في البلدات العربية. كما طالبه بأن تبذل الشرطة جهودًا حقيقية للكشف عن الجناة وتقديمهم للمحاكمة، وكذلك أن يتم تعويض الأهالي المتضررين ماليا بسبب الخسائر التي لحقت بهم.

النائب جابر عساقلة: لن نقبل بيانات الشجب والاستنكار ضد اعتداءات تدفيق الثمن

في أعقاب اعتداء عصابات تدفيع الثمن على قرية الجش الجليلية فجر اليوم، قام النائب جابر عساقلة قبل قليل بزيارة تضامنية للقرية، التقى خلالها برئيس المجلس المحلي الياس الياس وعضو مجلس الجش المحلي شادي منصور (قائمة جش المستقبل) ووجهاء من القرية، واطلع عساقلة عن كثب على آثار الجريمة التي ارتكبها ارهابيو تدفيع الثمن فجر اليوم الثلاثاء، حيث قاموا بتمزيق إطارات عشرات المركبات الخصوصية التابعة لمواطني القرية، وكتابة عبارات عنصرية ارهابية على الجدران والمؤسسات العامة.
وعبر النائب عساقلة عن استياءه الشديد من هذه الاعتداءات، خاصة وأن الجش قد تعرضت للمرة الثالثة على التوالي لمثل هذه الاعتداءات، دون أن تحرّك الشرطة ساكنا للجمها أو القبض على الجناة.
وقال النائب عساقلة، إن تكرار هذه الاعتداءات وإطلاق العنان لهذه العصابات يؤكد أن الجش مستهدفة وضحية التحريض الأرعن من قائد التحريض رئيس الحكومة نتنياهو ووزير الأمن الداخلي جلعاد اردان بذاته، الذي من المفروض أن يحمي مواطني الدولة وليس العكس.
وأضاف عساقلة، لو كان الاعتداء على كنيس لكانت الدنيا قامت ولم تقعد، وعلى الشرطة ووزير الامن الأمن الداخلي اردان ضمان أمن وأمان الجش وبلداتنا العربية بشكل عام. 
وقال عساقلة، انه وأعضاء المشتركة يبذلوا الضغط على اردان مطالبين بالتدخل الجدي لملاحقة المعتدين الارهابيين والقبض عليهم، ولن نقبل منه ومن نتنياهو بيانات الاستنكار، بل ملاحقة المجرمين الارهابيين والقبض عليهم، وهذه الامكانية قائمة إن توفرت النية في ذلك. في اشي مش مفهوم صح اذ امكن

بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي:

شبهة لارتكاب جريمة على خلفية الكراهية

فجر هذا اليوم في بلدة الجش ثقبت اطارات عشرات السيارات، هذا وكُتبت كتابات على جدران مباني في القرية: "يهود استفيقوا" "كفى للإندثار".

قوات من الشرطة سارعت الى المكان وشرعت بجمع البيانات والادلة والتحقيق لفحص ملابسات الحادث.

شرطة اسرائيل ترى بالغ الخطورة وتدين أي جريمة ترتكب على خلفية عنصرية/ قومية وسوف تفعل كل ما بوسعها مستخدمة كافه الوسائل المتوفرة لديها بالتعاون مع جهات اخرى لتحديد هوية الجناة وإحالتهم الى العدالة.
يشار ان هذه الحادثة تكررت في الجش لاكثر من مرة ولم تعلن الشرطة عن اعتقال احد

صور ارشيفية لحادثة التخريب التي وقعت قبل عام تقريبا في القرية