كنوز نت - من سعيد بدران

بادعاء أن القناع هو المسبب لآلام رقبة اللَّحَّامُ :

دعوى للاعتراف بانحناء الرأس كاصابة عمل

قد يتعرض اللَّحَّامُون للاصابة برقبتهم لاضطرارهم برفع وانحناء الرأس مرارًا وتكرارًا اثناء عملهم بسبب استعمالهم قناع حماية الوجه.

هذا ما جاء بالدعوى التي قدمت لمحكمة العمل اللوائية في حيفا، حيث قام أحد سكان منطقة الشمال الذي يعمل منذ حوالي أربعين عامًا حدادًا ولحامًا، بتقديم الدعوى بواسطة المحامي سامي ابو وردة المختص بقضايا الأضرار الجسدية والتأمين الوطني، بعد أن رفضت مؤسسة التامين الوطني طلبه بالاعتراف بمرضه ومعاناته من آلام الرقبة كاصابة عمل.

وطالب المحامي سامي ابو وردة من المحكمة الاعتراف بمرض موكله كمرض مهنة والتي حدثت بسبب ظروف عمله التي تلزمه بوضع قناع على الوجه لحماية العينين. حيث يضطر لرفعها واعادتها الانحناء بالرأس ورفعه مرة تلو المرة لتنفيذ عمله كما هو مطلوب كفحص نقطة المكان الذي سيقوم بلحمه وخلال ذلك يحرك الرقبة بقوة وبشكل مفاجئ نحو الاسفل دون استعمال يديه.

وحسب ما جاء في الدعوى فان هذه الحركة التي استعملت مرات كثيرة خلال يوم العمل في بداية عملية اللحام وخلالها تتسبب الحركة الواحدة منها بضرر ضئيل والذي لا يتم تشخيصه في الوقت ذاته ولكن مع مرور السنين تتجمع هذه الأضرار الصغيرة إحداها فوق الأخرى مما تسبب بضرر في الرقبة نتيجة الحركات المتكررة التي يقوم بها المدعي خلال عمله.


وجاء في الدعوى أيضا أن المدعي قد أصيب بضرر في عمود الرقبة الفقري نتيجة ظروف عمله المذكورة أعلاه.
وطالب المحامي سامي ابو وردة، المحكمة بالاعتراف بإصابة موكله كاصابة مهنة او الاعتراف بها على نمط الصدمة الصغيرة، اي ان الحركات المتكررة على مدار سنوات كثيرة ادّت إلى تجمع الضرر في رقبة اللحام.
وجاء في سياق الدعوى ان مؤسسة التامين الوطني قد اعترفت في الماضي بحالة مماثلة على انها اصابة عمل.



 المحامي سامي ابو وردة