كنوز نت - القدس


الاعتداءعلى المصلين بالأقصى ومنع الحافلات من الوصول اليه


اعتدت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الجمعة، على المصلين بالمسجد الأقصى، والذين توافدوا بالآلاف لأداء صلاة الفجر في المسجد.
وهاجمت قوات الاحتلال المصلين عقب انتهاء الصلاة، ما تسبب بوجود بعض الإصابات الطفيفة في صفوف المواطنين الفلسطينيين.
وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال هاجمت عدد من المرابطات عند باب حطة، قبل أن يتم اعتقالهن ومن بينهن خديجة خويص، وعايدة الصيداوي.

ومنعت شرطة الاحتلال عدد كبير من فلسطينيي الداخل من الوصول بالحافلات إلى الأقصى لأداء الصلاة. فيما ذكرت بعض المصادر أن هناك حافلات تم منعها من داخل القرى والبلدات الفلسطينية قبل أن تتحرك باتجاه القدس.
ولوحظ انتشار مكثف لأفراد شرطة الاحتلال في البلدة القديمة ومحيط المسجد الأقصى منذ ساعات مبكرة من فجر اليوم.
ولم تمنع الإجراءات الإسرائيلية، المصلين من التوافد وترديد هتافات تدعو لتحرير الأقصى.
وتشهد الأراضي الفلسطينية، حالة من التوتر، في ظل حالة الغضب من "صفقة القرن" الأميركية، ما دفع بعض الشبان لتنفيذ عمليات ردًا على ذلك أدت لإصابة عدد من الجنود والمستوطنين الإسرائيليين.