كنوز نت - حيفا

إيقاف عدد من أبناء عائلة شادي بنا من حيفا


في حيفا أوقفت أجهزة الأمن على ذمة التحقيق عددا من أبناء عائلة  شادي بنا مرتكب اعتداء إطلاق النار قرب الحرم القدسي الشريف.
 ويُذكر أن المعتدي ينتمي إلى عائلة مسيحية، وأنه اعتنق الإسلام قبل عدة سنوات. 
ووقع الاعتداء في أحد مداخل الحرم القدسي الشريف وأسفر عن إصابة شرطي من حرس الحدود بجروح طفيفة. وقتل المنفذ بنيران قوات الأمن.

وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي: 

 العملية الإرهابية إطلاق نار في البلدة القديمة في مدينة اورشليم القدس القديمة - ملخص

 قرب الساعة 11:45 صباحًا، وصل مخرب وبحوزته مسدس الى احدى بوابات البلدة القديمة في مدينة اورشليم القدس حيث تمركز بها افراد من حرس الحدود ، وأطلق عليهم النار. 

على الفور قام افراد الشرطة برد فعل سريع وحازم تخلل اطلاق نار فنجحوا بتحييد المخرب ( من منطقة الشمال في الاربعينات من العمر) وبهذا منعوا مواصلة الاعتداء على الابرياء.

 نتيجة لإطلاق النار ، أصيب احد افراد الشرطة بجروح طفيفة.

 * قائد لواء اورشليم القدس اللواء دورون يديد، الذي وصل إلى مكان الحادث وقاد القوات لمعالجة الحادثة اجرى فحص اولي في الميدان في اطار تقييم الوضع الميداني واثنى على رد فعل افراد الشرطة السريع والمهني.

 بالإضافة إلى ذلك، بفضل رد الفعل السريع لقوات الشرطة الأخرى تم توقيف السيارة التي وفق الشبهات نزل منها المخرب وتم القاء القبض على مشتبه بداخلها احيل الى التحقيق.

 مرفق فيديو يوثق العملية الارهابية
 شعبة الاعلام