كنوز نت - وكالات


طالبان تعلن إسقاط طائرة أمريكية تحمل ضباط "CIA" 


قال متحدث باسم حركة طالبان الأفغانية، إن مقاتليها أسقطوا طائرة تابعة لسلاح الجو الأمريكي، وقتل كافة أفرادها.
وقال ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم الحركة، إن على متن الطائرة عددا من الضباط الكبار التابعين لوكالة المخابرات المركزية (سي آي إيه) وسقطت في ولاية غزني وسط البلاد.
واعترف مسؤولون أمريكيون، بتحطم الطائرة في ولاية غزني، وقالوا إنها عسكرية صغيرة.
وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر قال: إنه "لا يوجد ما يمكن إضافته بشأن سقوط الطائرة".
وكان الجيش الأمريكي قال إنه بدأ التقصي في التقارير المتعلقة بتحطم طائرة في غزني، وسط أفغانستان.

وقالت المتحدثة باسم القيادة المركزية الأمريكية (سانتكوم)، بيث ريوردان، إنّ الحادثة "ما تزال غير واضحة"، حسبما نقلت وكالة "أسوشيتيد برس" الامريكية.
وأضافت: "لا نعرف إلى أي شركة تتبع الطائرة".
وذكرت "أسوشيتيد برس" أنّ صورا على وسائل التواصل الاجتماعي، التقطت من موقع الحادث، تظهر بقايا طائرة (بومبارديه إي 11 أيه)، التي يستخدمها الجيش الأمريكي للمراقبة الإلكترونية على أفغانستان.
وفي وقت سابق الإثنين، أعلن مسؤولون أفغان أن طائرة ركاب تحطمت في ولاية غزني.
وتضاربت الأنباء المتعلقة بعدد الركاب ما بين 83 و110 أشخاص.
وفيما نفت الخطوط الجوية الأفغانية "أريانا" أي علاقة لها بالطائرة، رجح محافظ غزني، وحيدالله کليمزي، أن تكون الطائرة "تابعة لإحدى خطوط الطيران الأجنبية".
وتداولت حسابات أفغانية، لقطات فيديو وصورا، قالت إنها للطائرة التي أسقطتها طالبان، ويظهر حطام كبير محترق، وآثار دماء على الثلوج.