كنوز نت - القدس

وقفة احتجاجية تضامنا مع الشيخ عكرمة صبري 


سلمت الشرطة الاسرائيلية لخطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري، قرار إبعاد عن المسجد الأقصى مدة 4 شهور واستدعاء إلى مركز "القشلة" يوم غد الأحد، الساعة العاشرة صباحًا، بعد أن اقتحمت  منزله ا في القدس قرابة الساعة الثانية فجرًا.
يذكر أن الشيخ عكرمة صبري كسر قرار السلطات الاسرائيلية بإبعاده ودخل المسجد برفقة المصلين لأداء صلاة الجمعة بالأمس.
ووصل الشيخ صبري إلى باب الأسباط، الناحية الشمالية للمسجد الأقصى، برفقة عدد من الشخصيات المقدسية والمحامين، لكن الشرطة الاسرلئيلية المتواجدة على البوابة الخارجية حاولت منعه من الدخول.

هذا وشارك النائب عن الحركة الإسلامية الأستاذ وليد طه والشيخ صفوت فريج رئيس جمعية الأقصى ونائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني وإخوة آخرين في وقفة تضامنية مع فضيلة الشيخ عكرمة صبري صباح اليوم السبت، وهم الآن في طريقهم لمنزل فضيلته.


 وذلك بعد قيام الشرطة بإقتحام بيته في القدس، الساعة الثانية فجرًا، وتسليمه قرارًا بإبعاده لمدة 4 أشهر عن المسجد الأقصى المبارك واستدعائه للتحقيق في مركز القشلة غدًا الأحد، الساعة العاشرة صباحًا.

هذا و سيتوجه وفد الحركة الإسلامية إلى المسجد الذي تعرض للإحراق في بيت صفافا على يد متطرفين مجرمين فجر امس الجمعة.

وفي ذات السياق تلقت  المرابطة مدلين عيسى مركزة مشروع قوافل الأقصى في جمعية الأقصى المنبثقة عن الحركة الإسلامية قرارا بإبعادها عن المسجد الأقصى من الشرطة الإسرائيلية.