كنوز نت - القدس


 الشرطة الاسرائيلية تعتدي على المصلين في الاقصى


اعتدى جنود من حرس الحدود والشرطة الاسرائيلية على مئات المصلين في المسجد الاقصى اليوم الجمعة، ما ادى الى اصابة العشرات منهم بالرضوض والاختناق في جمعة اطلق عليها الفلسطينيون"جمعة الكرامة".

وافيد انه عقب انتهاء صلاة الفجر في ساحات الاقصى أخلت هذه القوات ساحاته من المصلين بعد الاعتداء عليهم بالضرب والأعيرة المطاطية.

عشرات الجنود من القوات الخاصة وكبار الضباط والشرطة وحرس الحدود، اقتحموا ساحات المسجد الأقصى عبر باب حطة وباب المغاربة، ولاحقوا المصلين خلال تواجدهم في ساحة مسجد قبة الصخرة المشرفة، واعتدوا عليهم بالضرب والدفع وأجبروهم على إخلاء الساحة، وخلال ذلك أطلقت القوات الأعيرة المطاطية باتجاههم.

وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي:


 مع انتهاءالصلوات في الحرم القدسي في اورشليم القدس، قام المئات من المصلين، بمسيرة احتجاجية، خلالها رددوا نداءات قومية واننتهكوا النظام في المكان.

وفقاً لأمر من قائد لواء اورشليم القدس اللواء دورون يديد قامت قوات الشرطة بفض المخلين بالنظام في الحرم القدسي.

شرطة إسرائيل لن تسمح خرق النظام والقواعد والقانون في منطقة جبل الهيكل الحرم القدسي في البلدة القديمة في مدينة اورشليم القدس وستعمل على منع العبث بالنظام او النداءات على خلفية قومية.