كنوز نت - 

ريادية في الإنسانية | جمعية الإغاثة 48 تبني مخيمًا كامل العتاد للنازحين السوريين 


بات دور جمعية الإغاثة 48 الإنساني يحتذى به،خاصة في دعم المحتاجين والمساكين رُبوع البلاد،إلى جانب ما يقومون به من عملٍ إنساني جبار في تقديم يد العون للاجئين السوريين، الّذين نزحوا عن أوطانهم،وظروفهم المعيشية لا تسر صديقًا ولا عدوًا.

وقام فريق الجمعية هناك ببناء مخيم كامل للاجئين السوريين في منطقة كللي الواقعة في ريف إدلب في الشمال السوري،وقد تمكنت الجمعية بشراء الخيمات بفضل دعم أهل الخير والكرم من الداخل الفلسطيني،الّذين يدخرون جهدًا في مد يد العون لاخوانهم السوريين في كلّ الوسائل المتاحة بين أيديهم.

يُشار إلى أن المخيم الذي تم بناؤه، معد بكامل اللوازم الضرورية،كالفراش ومواد التدفئة على أنواعها،لعل وعسى في توفر هذه الأمور الأساسية تتحسن ظروف اللاجئين إلى حين يأتي الفرج.


وتُعتبر جهود الاغاثة في دعم اللاجئين السوريين نهجًا راسخًا في سياق دورها الريادي في تنظيم حملات تبرع على الصعيدين المحلي والعالمي.
وفي حديث خاص مع رئيس الجمعية الدكتور علي الكتنانيقال وهو يتأثر:"تؤلمنا جدًا أوضاع النازحين من إخواننا السوريين،وأقل ما نقوم به،وبمساعدة أهل الخير الأفاضل،أنّ نسعى إلى دعمهم وتقديم المعونات الإنسانية"