كنوز نت - وكالات


الشاباك يزعم اعتقال خلية لحماس من جامعة بيرزيت خططت لهجمات



زعم جهاز "الشاباك" الإسرائيلي اليوم الأربعاء، أنه اعتقل خلية من نشطاء الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت، خططت لهجمات بإيعاز من حركة حماس في غزة.
وبحسب بيان نشره الناطق باسم الجيش الإسرائيلي للغة العربية، فإن الجيش شارك في اعتقال عدد من النشطاء الذين تبين من التحقيقات معهم، أنه تم توجيههم لجمهع معلومات استخبارية حول أهداف لتنفيذ عمليات ضدها، وإنتاج مواد بيتية من أجل القيام بتلك الهجمات.

وأشار إلى أنه تم اعتقال النشطاء خلال الأشهر الأخيرة بعد تجنيدهم من قبل كتائب القسام الذراع العسكري لحماس في قطاع غزة، حدّ زعم الشاباك.
وبين أن أسامة الفاخوري الذي كان رئيسًا لمجلس طلبة الجامعة هو الناشط الرئيس لتلك الخلية، مدعيًا أن الكتلة الإسلامية باتت تُستخدم كوسيلة لتجنيد نشطاء لحماس.
واتهم إدارة جامعة بيرزيت بتمكين الكتلة الإسلامية من العمل بحرية ووضوح داخل حرم الجامعة، والقيام بعمليات تحريض كبيرة.
وقال إنه يتم النظر بخطورة إلى كل تنظيم "إرهابي" خاصةً حينما يعمل داخل معهد أكاديمي يعد من أرقى المعاهد في الضفة الغربية. مشددًا على أنه سيستمر العمل لإحباط "الإرهاب" والحفاظ على الأمن.