كنوز نت - تل ابيب 


افتتاح المؤتمر الخامس لدائرة تعميق المساواة في الهستدروت لدعم وتزيز اتخراط اصحاب الاعاقة العرب 



بدأ في فندق دان بانوراما في تل ابيب المؤتمر الخامس الذي تنظمه دائرة تعميق المساواة في الهستدروت، هذا المؤتمر الذي يهدف الى دمج وتشجيع تشغيل اصحاب الاعاقة في المجتمع العربي وانخراطهم في سوق العمل . 

يأتي هذا المؤتمر على ضوء المعطيات التي نشرتها دائرة الاحصاء المركزية التي تشير الى ان حوالي 61% من اصحاب الاعاقة والمحدودية في المجتمع اليهودي منخرطون في دائرة العمل بشكل فعلي، مقابل 27% فقط في المجتمع العربي.

وسيتضمن المؤتمر حلقات نقاش ومحاضرات بمختلف المواضيع ، بما في ذلك مواضيع منع التحرش الجنسي بالأشخاص ذوي محدودية في اماكن العمل، إعادة التأهيل المهني ، النضال من أجل رفع مخصصات الإعاقة ، وبناء برنامج للسنة القادمة. وسيفتتح النؤتمر بكلمة ترحيبية بالحضور النقابي دخيل حامد رئيس دائرة تعميق المساواة حول اهمية اهدافه واهم النقاط التي سوف يتم التركيز عليها خلال ايام المؤتمر

خلال افتتاح المؤتمر الخامس لدائرة تعميق المساواة في الهستدروت لدعم وتزيز اتخراط اصحاب الاعاقة العرب في دائرة العمل االنقابي رئيس دائرة تعميق المساواة دخيل حامل :" هذا المؤتمر الخامس لذوي الاعاقة حيث سيناقش التحديات والمشاكل اليومية التي يتعرض لها اصحاب الاعاقة والتركيز على الاتاحة بما في ذلك الخدمات الديجيتالية . دون اتاحة هذه الخدمات من الصعب ان تأخذ هذه الشريحة حقها. يوجد تراجع في المجتمع العربي نحن نتحدث عن نسبة لا تتعدى ال 23% يجب علينا ان نشير الى انه في السنوات الاخيرة وصلنا الى نسبة تشغيل من اصحاب الاعاقة العرب الى 26% لكن في الآونة الاخيرة هناك تراجع ملحوظ الى نسبة 23% فقط.

محمد بركة رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية:" نتحدث عن مؤتمر هام ينتقل من انماط التفكير التقليدية لأصحاب الاعاقة ليتحول لشكل من اشكال الشراكة الاجتماعية الاقتصادية والحياة العامة .

الدولة عليها ان تخصص كل ما يلزم من ميزانيات من اجل دعم هذه الفئة وايجاد مراكز للتأهيل المهني ومن ثم ايجاد اماكن عمل لهم كي يستطيعوا ان يديروا حياتهم بشكل مستقل وان يساهموا في الحياة العامة. للاسف في اسرائيل طريقة التفكير النمطي لا تؤدي الدور المطلوب تجاه الفئات المستضعفة . الهستدروت تقوم بدور هام تجاه دعم العمال والمستضعفين وبما فيهم اصحاب الاعاقة. كل طريقة التفكير الاقتصادي عوجاء. يجب ان لا نتعامل بمفهوم الصدقة مع هذه الفئة انما تأهيلهم من خلال رصد الميزانيات للاندماج في حياة الدولة وهذا يكلف اقل . نتحدث عن مخصصات يتلقاها اصحاب الاعاقة تعتبر اقل من الحد الادني للاجور. نرفض التعامل مع هذه الفئات كهم على صدر الدولة. يجب التركيز اليوم في هذا المؤتمر على هذه الشريحة التي تشكل حوالي 20% من المواطنين عامة معرفون كأصحاب احتياجات خاصة هذه ليست ظاهرة هامشية . نتحدث عن ظاهرة قاتمة على مستوى الدولة والامر اسوء بكثير في المجتمع العربي من ناحية المنالية والتشغيل. اذا كان الامر يتطلب التشريع في الكنيست فليكن هنالك نواب يجب ان يعملوا بهذا الصدد"

رئيس بلدية كفر قاسم عادل بدير قوة المجتمع تقاس بمدى تعامله مع اصحاب الاعاقات. نحن نتحدث عن فئة مستضعفة وهي اصحاب المحدودية والاعاقة التي تتواجد اصلا ضمن فئة مستضعفة في الدولة وهي المجتمع العربي. نحن كرؤساء سلطات محلية ندعم مثل هذا المؤتمر وهنالك تعاون وثيق ما بين الهستدروت والسلطات المحلية لدعم وتشغيل ودمج هذه الفئة من اصحاب الاعاقات.

قال السيد ماجد ابو يونس عضو قيادة الهستدروت مع افتتاح المؤتمر الخامس لدائرة تعميق المساواة حول تشغيل اصحاب الاعاقة في المجتمع العربي ان هنالك العديد من المصاعب والعقبات التي يتعرض لها ذوي الاعاقة خاصة في المجتمع العربي. واضاف ان هذا المؤتمر يساهم بشكل او بآخر لتذليل هذه العقبات والمساعدة في زيادة اعداد اصحاب الاعاقة والمحدودية المنخرطين في سوق العمل. هنالك مسؤولية تقع على عاتقنا جميعا لتحقيق المساواة في سوق العمل لاصحاب المحدودية والاعاقة في المجتمع العربي. ينعقد هذا المؤتمر في ظل ارتفاع حوادث العمل وازدياد ضحايا العمل في ورش العمل. من خلال عملنا في دائرة تعميق المساواة في الهستدروت نحن في عمل مستمر من أجل تنظيم دورات لتأهيل مرشدين ومراقيبي موضوع الامان في ورش البناء واماكن العمل؟، هذه الحوادث التي تحصد غالبا العمال العرب وبالتالي العمال الفلسطينيين. من هذا الكمنطلق نسعى ايضا لزيادة عدد المنتسبين الاعضاء للهستدروت من الفلسطينيين لتسحين ظروف وشروط العمل لهم في البلاد. ودعا ابو يونس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية والسلطات المحلية كافة للتعاون ورص الصفوف للعمل والمساهمة وتشجيع انخراط اصحاب الاعاقة في سوق العمل.

                
جاي سيمحي المسؤول عن تشغيل اصحاب الاعاقة في سوق العمل بمكتب رئاسة الهستدروت: "ان العمل يعتبر المفتاح من أجل حياة كريمة للإنسان فكم بالحري اذا كنا نتحدث عن اصحاب الاعاقة. ان الاتفاقية التي وقعتها الهستدروت عام 2014 بوجوب تشغيل 3% من اصحاب الاعاقة في اماكن العمل في القطاع العام اعتبرت ان لأصحاب الاعاقة دور كبير وبالغ في الاقتصاد الاسرائيلي. ان الاقتصاد في البلاد يخسر حوالي 4.5 مليارد شيكل لعدم دمج اصحاب الاعاقة بشكل كافي في المرافق الاقتصادية . تشغيل اصحاب الاعاقة امرا بالغ الاهمية. نتحدث عن سدس من قوى العمل. اذا ارادت الدولة اقتصاد اقوى فهي بحاجة الى العمل على دمج اصحاب الاعاقة. العدل هو ان ننتقل من الرحمة واسداء المعروف الى الشراكة الدائمة فنحن كالجميع آدميين ولا نختلف عن غيرنا .يجب ان يتم تشغلينا بحق وليس من دافع الرحمة والشفقة، نحن اصحاب الاعاقة والمحدودية".


واضاف سيمحي قائلا:" شاركنا مؤخرا في مؤتمر في جنيف وواكبنا كي تتعامل الدول حول العالم مع تشغيل اصحاب الاعاقة. حتى ممثلة المملكة العربية السعودية قالت ان الديوان الملكي السعودي اصدر امرا يُلزم تشغيل اصحاب الاعاقة والحدودية في البلاد. مجتمع صحي ومعافى يجب ان يرى كافة ابناء المجتمع ويأخذهم جميعا بالحسبان".

واردف قائلا:" لا يوجد بنى تحتية مناسبة فالمنالية شبه معدومة في المجتمع العربي لذلك يجب العمل على رصد الميزانيات لتحسين المنالية. يجب العمل على اقامة مناطق صناعية لتوسيع دوائر التشغيل كي يتم استيعاب اصحاب المحدودية والاعاقة بشكل اكبر. الدولة ملزمة برصد هذه الميزانيات. في معظم الاحيان نحن نتحدث فقط ولا نعمل بما فيه الكفاية. يحب علينا ان نبدأ العمل والجلوس والتحدث مع اعضاء الكنيست العرب واليهود. ما زال هناك المزيد من العمل. المجتمع العربي يعاني العديد من المشاكل المتنوعة لكن يتوجب على هذا المجتمع العمل بشكل اكبر بهذا الخصوص لان المهمة غير سهلة. يجب عليا ايضا ان نعمل سوية عربا ويهود وان نشكل الضغط على السلطات المحلية الحكومة الوزارات والمؤسسات المجتمعية والاهلية والهستدروت. ما دام الوضع هكذا والصورة قاتمة بهذا الشكل فالمجتمع سيكون ضعيفا. الهستدروت هي جسم قوي جدا نتحدث عن مليون و800 الف عامل وعاملة. رئيس الهستدروت قال مؤخرا انه يجب على كل عامل من الشمال والجنوب ان يعلم جيدا ان هناك من يفكر به ويعمل لأجله. هذه قوة لا يستهان بها تتمتع بها الهستدروت . نستطيع الضغط لتحريك المجتمع لتشغيل ودمج اصحاب الاعاقات والمحدوديات في المجتمع العربي واليهودي ولدة المتدينين ايضا. نحن شركاء في هذا العمل لم نعمل بما فيه الكفاية حتى الآن. هذه عملية قد تستغرق بعضا من الوقت وتحتاج العمل المكثف والصبر". 

المحامي وائل عبادي مدير مركز الاستعلامات القطري التابع للهستدروت قال في مداخلته امام الحضور مع افتتاح المؤتمر الخامس لدائرة تعميق المساواة في الهستدروت لدمج اصحاب الاعاقة في سوق العمل :"قمنا مؤخرا في مركز استعلامات الهستدروت بتوظيف محامية عربية مختصة تحمل اللقب الثاني للإجابة واعطاء الارشادات على التساؤلات التي ترد مركز الاستعلامات، خاصة بما يتعلق باستفسارات وأسئلة اصحاب المحدوديات والاعاقة وكافة الحقوق والقضايا المتعلقة بأماكن العمل التي يعملون بها. نحن نعمل بالتنسيق التام مع مكتب المسؤول عن تشغيل اصحاب الاعاقة في مكتب رئاسة الهستدروت جاي سيمحي الذي يزودنا بالإرشادات واي مساعدة نحن بحاجة اليها. قمنا بحملة اعلانية مؤخرا لضم اكبر عدد ممكن من اصحاب الاعاقة للهستدروت، وللتسهيل عليهم قمنا بتخفيض مبلغ العضوية لهؤلاء".
               
مديرة مركز الطفولة نبيلة اسبنيولي :"مركز الطفولة بدء بتدريب نساء للعمل مع الاطفال. ادركنا انه ليس بإمكاننا ان نعمل مع جيل الطفولة دون العمل على تدعيم المرأة. قررنا ان نعمل مع الفئات المستضعفة والمهمشة من المجتمع العربي بما في ذلك النساء العربيات اللواتي يعانين الفقر. وبداخل هذه الشريحة تعرفنا على شريحة النساء مع الاعاقة. نحن نؤمن ان المجتمع هو المعاق وليس اصحاب الاعاقة، لذلك نحن نرى بأنفسنا كمؤسسة للتغيير المجتمعي. تعاملنا مع عدة مجموعات من اجل اتاحة وتوفير اماكن الوقوف للسيارات في مدينة الناصرة واجبرنا البلدية تخصيص مواقق لسيارات الاشخاص اصحاب الاعاقة .مع الوقت اصبحت شريحة النساء مع الاعاقة ذات دور كبير في كل ما يتعلق بفعالياتنا. مع الوقت بدأنا بمبادرات اقتصادية واجتماعية من هنا تطور ايضا لدينا مشروع اتاحة الذي يهدف بالأساس لتشغيل النساء مع الاعاقة. لم تكن هنالك فرص لتشغيل النساء مع الاعاقة. كانت هنالك حاجة لتغيير البنية التشغيلية. سوق العمل الذي يرتكز على الربح كان من المهم ان نعمل على موضوع المساواة اولا"

العاملة الاجتماعية ختام واكد رئيسة منطقة المثلث المركزي في نعمات: نركز في هذا المؤتمر على امرين اساسيين وهما دمج اصحاب الاعاقة في المجتمع بشكل عام وانخراطهم في سوق العمل بشكل خاص. بموازاة هذان الامرين نحن نشدد على موضوع مساواة اصحاب الاعاقة بما يتعلق بمخصصات الاعاقة اسوة بالحد الادنى للأجور ورفعها بما يتلاءم مع احتياجاتهم. نوجه صوتنا الى متخذي القرارات للعمل على تحقيق هذه الاهداف.