كنوز نت - اللد



استشهاد الأسير سامي أبو دياك داخل مستشفى إسرائيلي



 أعلنت إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية، صباح اليوم الثلاثاء، استشهاد الأسير سامي أبو دياك في مستشفى "أساف هاروفيه" لتلقي العلاج بعد أن نقل إليه منذ أسابيع.

وأكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، استشهاد أبو دياك (36 عامًا) من سكان سيلة الظهر في جنين، ومعتقل منذ أيلول/ سبتمبر 2002.
ويقضي الشهيد حكما بالسجن المؤبد 3 مرات، و30 عامًا أخرى، بزعم مسؤوليته عن سلسلة هجمات إطلاق نار والتسبب بقتل عدد من المستوطنين.
ويعاني الشهيد أبو دياك، منذ أكثر من عامين من وضعي صحي حرج بفعل إصابته بمرض السرطان، حيث كانت هناك محاولات منذ أيام عبر الهيئة الدولية للصليب الأحمر للإفراج عنه، إلا أن الاحتلال رفض ذلك.
وخضع أبو دياك، لعملية جراحية في مستشفى "سوروكا" الإسرائيلي في العام 2015 استئصل فيها الاحتلال اكثر من 80 سم من أمعائه، نتج عنها إصابته بمرض السرطان في الأمعاء وفشل كلوي وقصور في الرئة.