كنوز نت - فلسطين


مستوطنون يحرقون مركبات ويخطون شعارات عنصرية في نابلس وسلفيت


أحرق مستوطنين عدد من المركبات، فجر اليوم الجمعة، واعطبوا عجلات وحطموا زجاج عدد آخر، وخطوا شعارات عنصرية على جدران المنازل خلال هجمات متفرقة شنوها، فجر اليوم الجمعة، في عدة بلدات تابعة لمحافظتي نابلس وسلفيت.
وقال الناشط في مواجهة الاستيطان بشار القريوتي، ان عدداً من المستوطنين، أضرموا النار في مركبتين بشكل كامل تعودان للمواطنين سليمان عبد الله زين الدين وابنه منتصر.

كما هاجم مستوطنون منزل المواطن ثائر حنايشة في بيت دجن شرق نابلس، وأحرقوا مركبته وخطوا شعارات عنصرية.

وأقدم مستوطنون على حرق مركبة لأحد المواطنين في بلدة قبلان، جنوب شرق نابلس، وخطوا شعارات عنصرية على الجدران قبل انسحابهم من البلدة.

وفي بلدة كفر الديك غرب سلفيت، قام مستوطنون باعطاب عجلات عدد من المركبات، وتحطيم زجاج بعضها وكتابة شعارات عنصرية على الجدران.
بدوره، أكد مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس، أن وقوع هذه الهجمات من قبل المستوطنين في أكثر من موقع وفي وقت واحد، يثبت أنها هجمات منظمة وليست عشوائية، وهي على درجة عالية من الخطورة.

بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي:

صباح هذا اليوم تلقت الشرطة بلاغ انه في البلدات كفر الديك وبيت فوريك، وقبلان والمجدل وبني فاضل في منطقة السامرة تم حرق بضع السيارات بشكل متعمد وإلحاق الأضرار بسيارات أخرى هذا وكتبت كتابات باللغة العبرية.

قوات من الشرطة وجيش الدفاع تستعد للدخوا الى القرية لجمع البينات والأدلة.

الشرطة شرعت بالتحقيق لفحص ملابسات الحادث.