كنوز نت - هادي زاهر


أعداء السنبلة

" رجيفيم " جمعيّة أعداء الحياة 
سادةُ الدمار العنصري والكراهية 
سموم قاتلة تُنفث في كلّ اتجاه 
وفي شرعهم المحبّة تذكرة لاغية 
يمنعون صاحب الحقْ 
وبكل جنون وحُمقْ 
يبنون بيوتاً لا شرعية 
على أرض صاحب الأحقيّة
واي عدالة التي هنا
القاضي هو الجلاد
وشريعتهم ماذا تركت لنا 
دمار يعم البلاد
القاضي أصدر قراره
صاحب البناء بيده يهدم داره

وهل العدل.. 
الضحية تدمر بيتها
وتحفر قبرها 
وتكتب شهادة موتها!
تحركوا أيها العرب
أعيدوا لنا الحقَّ المُغتصبْ 
من هؤلاء اللصوص القتلة 
مؤسسو الكراهية المغتصبينْ 
أعداء الوردة والفراشة والسنبلة 
أصحاب الحقد البَيّن والدفينْ 
كونوا لهم بالمرصادْ 
صنّاع الموت في هذه البلادْ 
وهم من يعتبر أطفالنا 
عصافير للقنص والاصطيادْ.