كنوز نت - بقلم : شاكر فريد حسن


                    

 همسات معتقة


ما بين شهيق وزفير
أسمعُ أنّات قلبكِ
وأصغي لهمسكِ
وجُمَلُكِ العشقية
يتوقد سراج الحلم
نذوبُ وننصهِرُ معًا
فترتَسِمُ الابتسامة
على مُحيّاكِ وشفتيكِ
لا تتركيني ولا تبتعدي
عني
فأنا أموت عشقًا بكِ

يا من اجتحتِ مدن
أعماقي
وحاصرتني بأسوار
قلبكِ
فجعلتِ حروفي همسات
حُبّ
وباقات ياسمين
وحَولتِّ خريفي
إلى ربيع
وأصبحتِ اشراقتي
الدائمة
لِعَيّني