كنوز نت - الاناضول


غزة.. ارتفاع عدد شهداء القصف الإسرائيلي إلى 10


أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الثلاثاء، أن عدد الشهداء الذين ارتقوا جراء التصعيد الإسرائيلي على قطاع غزة، ارتفع إلى عشرة، فيما بلغ عدد الإصابات 45.
وقالت وزارة الصحة، في بيان، وصل الأناضول نسخة منه: "وصل 3 شهداء إلى مستشفى الإندونيسي، شمالي القطاع، جراء التصعيد الإسرائيلي".
وأضافت أن الشهداء الثلاثة هم: محمد صلاح حسن أبو شكل (31 عاما)، وراني فايز رجب أبوالنصر (35 عاما)، وجهاد أيمن أحمد أبو خاطر (22 عاما).
وفي وقت سابق، ذكرت الوزارة، أسماء 7 شهداء هم: بهاء أبو العطا، القائد البارز في سرايا القدس، الجناح المسلّح لحركة الجهاد الإسلامي، وزوجته أسماء أبو العطا (39 عاما)، وإبراهيم الضابوس (26 عاما)، وزكي غنامة (25 عاما)، ومحمد عطية حمودة (20 عاما)، وعبد الله البلبيسي (26 عاما)، وعبد السلام رمضان احمد (28 عاما).
وأشارت إلى أن عدد الجرحى ارتفع من 30 مصابا إلى 45، إثر تواصل الغارات الإسرائيلية.

وأفاد مراسل الأناضول، أن مقاتلات الجيش الإسرائيلي قصفت، خلال الساعات الأخيرة، عددا من الأهداف في مناطق متفرقة من قطاع غزة.
من جهته، أعلن الجيش الإسرائيلي، في أحدث بيان له، استهداف طائرته الحربية مجموعة جديدة من الأهداف التابعة لمنظمة "الجهاد الإسلامي" بغزة.
وزعم الجيش أن من بين الأهداف التي قصفها "موقعا للرصد، وغرفة عمليات للاستطلاعات كانت تستخدمها المنظمة، إضافة لموقع تحت أرضي لإنتاج الوسائل القتالية، وبنيات عسكرية تحت أرضية".
وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن عن استهداف طائراته الحربية لعنصرين من حركة "الجهاد الإسلامي"، في غارة استهدفت شمالي القطاع.
وقال الناطق بلسان الجيش أفيخاي أدرعي، في بيان اطلعت عليه الأناضول، إن "العنصرين كانا يستعدان لاطلاق قذائف صاروخية، وقد رُصدت إصابتهما".
ويواصل الجيش الإسرائيلي شن غاراته على مناطق متفرقة من قطاع غزة.
وردا على عملية اغتيال "ابو العطا"، أعلنت سرايا القدس إطلاق عشرات الصواريخ باتجاه المدن الإسرائيلية، الأمر الذي ردّت عليه إسرائيل بغارات على مناطق متفرقة من قطاع غزة.
وأعلن الجيش الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، في بيان، رصده إطلاق 190 قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، منذ فجر اليوم.