كنوز نت - وكالات


اربعة شهداء حتى اللحظة في عدوان متواصل على قطاع غزة



كنوز - أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، الثلاثاء، عن استشهاد شاب فلسطيني في غارة إسرائيلية جديدة، ليرتفع بذلك عدد شهداء التصعيد الذي بدأته إسرائيل فجرا، إلى أربعة.
وقالت الوزارة، في تصريح مقتضب إن الفلسطيني "زكي محمد عدنان غنامة (25 عاما)، استشهد شمالي قطاع غزة".
وكان الجيش الإسرائيلي، قد قال في بيان له إن طائراته العسكرية استهدفت "عددا من العناصر الذين ينتمون لحركة الجهاد الإسلامي، شمالي قطاع غزة، خلال استعدادهم لإطلاق الصواريخ".

وبدأ الجيش الإسرائيلي، فجر الثلاثاء، تصعيدا عسكريا في قطاع غزة، باغتيال بهاء أبو العطا، القائد البارز في سرايا القدس، الجناح المسلّح لحركة الجهاد الإسلامي، في غارة استهدفت منزلا شرقي مدينة غزة، ما أدى إلى استشهاده وزوجته (أسماء أبو العطا).
كما أعلنت الوزارة في بيان سابق عن استشهاد فلسطيني آخر، هو محمد عطية حمودة (20 عاما)، دون توضيح ظروف مقتله.
وذكرت الوزارة أن عدد الجرحى جراء الاعتداءات الإسرائيلية وصل إلى 18.
ويواصل الجيش الإسرائيلي شن غاراته على مناطق متفرقة من قطاع غزة.
وردا على عملية اغتيال "ابو العطا"، أعلنت سرايا القدس إطلاق عشرات الصواريخ باتجاه المدن الإسرائيلية، الأمر الذي ردّت عليه إسرائيل بغارات على مناطق متفرقة من قطاع غزة.
و قالت "المحطة الإسرائيلية 12"، في تصريح اطّلعت "الأناضول" على نسخة منه، إن الجيش رصد إطلاق نحو "150 قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، فيما تمكّنت منظمة القبة الحديدة من اعتراض حوالي 60 منها".