كنوز نت - بقلم كرم الشبطي


سامحنا يا يحيى

نحن لم نعد بشر
تركناك وحدك تبكي
بين القبور واوراق الشجر
ناجيت وصرخت مليون مرة
توجهت لكل حكومة فيهم
لم ينصفك احد وانفجرت الحقيقة
كلماتك ستبقي تلاحقهم
بكل سهم ورصاصة لهم
الظلم لا يدوم وان رحلت
انت الشهيد المظلوم
وليس وحدك وهنا الجرم
ينتظرون غيرك مجددا
ليحرق نفسه ويقول انا المحروم
من بيتي وأمني وحياتي كلها دموع
تعذبت قبل الرحيل ونحن نيام
اخترت طريق النار لتوصل رسالتك
بعد ما تخلى الجميع عنك

وكأنك لم تكن انت لهم
لو كنت لقيط في الخارج لتبنوك
لكنك للاسف ولدت في بلاد المسلمين
لا عدالة ولا شرف ولا انسانية بعدك
كل الكلمات تحشرت في حلقي وصمت القلم
دعواتك لم يسمعها الحاكم
وكالعادة يهربون من كل دم
واليوم يتفاخرون من اجل الغير
وهكذا هو الكذب والخداع المستمر
ثمن الانقسام اللعين حرق الكل فينا
مليون مرة ومرة والكل يهاب كلمة الحق
نعتذر لك ولكل روح فارقتنا قبلك وبعدك
وحياتنا كما هي ولن تتغير لاننا جبناء
لا نملك خيار غير ان نترحم وندعي لك
ربنا يرحمك ويرحم كل روح تعذبت وماتت قهر