كنوز نت - مكان


الكشف عن خلية مسؤولة عن نقل الأموال من إيران الى الضفة وغزة


كشفت الأجهزة الأمنية النقاب عن أشخاص مسؤولين عن نقل الأموال من ايران الى المنظمات "الإرهابية "في الضفة الغربية، وهم المدعوون محمد كامل، وفواز محمود ناصر، وكمال عبد الرحمن عواد من قطاع غزة، ومحمد سرور وهو لبناني ذو علاقات مع حماس وحزبه الله وفيلق القدس.
وجاء في بيان صدر صباح اليوم ان صرافي أموال يشكّلون أنبوبًا لنقل الأموال، بهدف تمويل العمليات العدائية للمنظمات الإرهابية مثل حماس والجهاد الإسلامي، وان قوات الامن تواصل مساعيها لإحباط ذلك.


الشاباك: أحبطنا أكثر من 450 عملية في الضفة الغربية


كشف جهاز الشاباك الاسرائيلي انه تمكن من احباط 450 هجوما خلال العام الحالي كان يجري الاعداد لتنفيذ معظمها في الضفة الغربية.
وقال رئيس الجهاز نداف أرغمان "ان معظم العمليات التي تم احباطها كانت ستنفذ بوسائل تكنولوجية متطورة في الضفة الغربية".
واضاف خلال كلمة له في معرض للصناعات العسكرية"الجمع بين التكنولوجيا والأشخاص - هذا ما سمح لنا في العام الماضي بإحباط أكثر من 450 هجومًا كبيرًا ...نشتري التقنيات الإسرائيلية قبل أي شيء آخر والصناعة الإسرائيلية جزء من هويتنا ، ونحن نستثمر في التكنولوجيا المتقدمة للغاية".
وفي أغسطس الماضي، أعلن جهاز الشاباك، بالتعاون مع الجيش الإسرائيلي والشرطة، احباط هجوما بالقنابل كان من المقرر تنفيذه في القدس وانه تم العثور على عبوة ناسفة معدة للانفجار كما جرى اعتقال الخلية التي كانت تتحضر لتنفيذ الهجوم".
كما زعم الشاباك انه في الاونة الاخيرة جرى اعتقال خلايا تابعة لحركة حماس تخطط لتنفيذ عمليات في الضفة الغربية،