كنوز نت -  بقلم الكاتبة أسماء الياس



أعيدوا لي عقارب الساعة



أعيدوا لي عقارب الساعة... أعيدوا لي ذلك الزمن الجميل... الذي كان الأخ قلبه على قلب أخيه... وكان الجار مثل الأخ القريب... أعيدوا لي محبة أيام زمان... عندما كان القلب على القلب... عندما كان أي خلاف يذهب باعتذار... اليوم أصبح الإنسان وحش يريد افتراس أخيه الإنسان... إذا اختلف معه على أي موضوع يشهر بوجهه السلاح... إذا لم يعجبه تصرفه قال عنه كافر وحل ذبحه بالحال... لماذا اصبحنا نحمل تلك الأفكار... هل لأننا تربينا في بيت يخلو من الحب ومن الوفاق... أو لأننا مثل العادة نضع أخطائنا على غيرنا... لا أعلم لماذا أصبحنا غريبي الأطوار... المحبة ماتت بالقلوب... الحياة أصبحت جحيم... الإنسان تخلى عن انسانيته... الموضوع باختصار أننا أصبحنا أشباه إنسان... لأن الإنسانية ليست أن تكون بشكل إنسان فقط... إنما أن تتصرف كإنسان... بالحب والتفهم والعقلانية... أن تكون حامل لواء التسامح... وأن تتغاضى عن أخطاء الغير... لأننا بالأغلب نخطئ ونتعلم بعد ذلك من أخطائنا.... أعيدوا لي إنسان زمان... فأنا لم أعد اتحمل الوحدة.....