كنوز نت - رام الله

بمبادرة الصانع لقاء عشائري مع الحكومة الفلسطينية


دعا رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، فلسطينيي الداخل واهالي النقب،من الوجهاء والشخصيات الاعتبارية، إلى بذل مزيد من الجهود ولعب دور ضد العنف المجتمعي.
جاء ذلك خلال لقائه يوم الأربعاء، بمدينة رام الله، وجهاء عشائر النقب، بحضور عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد المدني، وعدد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية والدينية.
وتطرق "اشتيه" خلال حديثه لـ "الجهود التي بذلها فلسطينيو الداخل في انتخابات الكنيست الأخيرة، من خلال رفع نسبة تصويت الناخبين لصالح القائمة العربية المشتركة".
وقال: "سنبقى حريصين على تاريخنا وأرضنا مهما كانت التسميات السياسية والمعادلات التي ترفض نفسها علينا، وأيضا نريد أن يكون لأهلنا في الداخل المحتل مساواة، وستبقى قلوبنا مفتوحة لهم".

يشار ان الوفد من النقب قام بالزيارة بمبادرة المحامي طلب الصانع رئيس الحزب الديمقراطي العربي يتالف من جميع شرائح المجتمع النقباوي ممثل بغالبية شيوخ العشائر يقوم بزياره رسميه للقياده الفلسطينيه في مدينه رام الله ممثله برئيس الوزراء الدكتور محمد شتيه ورئيس لجنه التواصل السيد محمد المدني كما نسق هذه الزياره المحامي طلب الصانع رئيس الحزب الديمقراطي العربي ومساعديه من اعضاء الحزب . لمعالجة بعض الأمور الملحه مثل قضية مدينه الظاهريه وقرية وتل السبع مع عشيره ابو عصا وهي قضية الارض التي اثارها الشيخ سليم الهزيل وطلب من رئيس الوزراء التدخل للتوصل الى حل هذه القضيه التي لا تحتمل التاجيل واوعد رئيس الوزراء الدكتور محمد شتيه بامر منه تدخل محافظ محافظة الخليل بالتدخل الفوري للتوصل لحل يرضي الجميع .

وبحسب تصريح للدكتور طلب الصانع فانه : تم التطرق لآفاق التعاون في كل المجالات الأكاديمي ودور الجامعات الفلسطينية وتقديم التسهيلات لطلابنا وأيضا تعزيز الاستثمارات الاقتصادية المشتركة وإقامة هيئة مشتركة من قيادة النقب ومحافظة الخليل برعاية الحكومة لتعزيز وتوثيق اواصر التعاون والعمل المشترك لخدمة ابناء الشعب . قضية الانقسام الفلسطيني مقلق لكل فلسطيني وطني مسؤول وتم طرح هذة القضية وكذلك العنف داخل مجتمعنا يقض مضاجع الأخوة في القيادة الفلسطينية .

اللقاء كان رائع واجواء ممتازة وتم التأكيد على ضرورة استمرار التواصل