كنوز نت - معا - معاريف


الشرطة الاسرائيلية تدعي بأن أكثر من نصف الأسلحة الموجودة في البلدات العربية مصنعة محليا 


قالت الشرطة الاسرائيلية ان أكثر من نصف الأسلحة الموجودة في البلدات العربية داخل اسرائيل مصنعة محليا مما يصعب مهمتنا في السيطرة عليها.
وأضاف المسؤول في الشرطة يقول لصحيفة "معاريف" العبرية "تعمل الشرطة على جميع المستويات، ولكن ذلك كنقطة ماء في البحر. فإذا لم تتغير المفاهيم في المجتمع العربي، وإذا لم نتلق الدعم والمساعدة من كبار المسؤولين العرب هنا، فلن نتمكن من وضع حد لهذه الظاهرة المتنامية. يجب تشديد عقوبة من بحوزته سلاح غير مرخص حتى لو لم يستخدمه، وإلغاء العقوبة الخفيفة الحالية وهي العمل بضعة أشهر خدمة للجمهور".

واضاف" سلاح دون ترخيص حتى لو لم يتم استخدامه، يحتاج لعدة أشهر من العمل من قبل الشرطة ".

والى جانب الأسلحة المسروقة من معسكرات الإسرائيلي، هناك أسلحة مهربة أيضًا، وتحاول الشرطة بذل كل ما في وسعها للقضاء على هذه الظاهرة ، لكن الأسلحة المصنعة محليا ستكون صعبة على الشرطة السيطرة عليها".

منذ بداية عام 2019 إلى يومنا هذا ، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية حوالي 3300 من المشتبه بهم لحيازتهم أسلحة وصادرت حوالي 3800 قطعة سلاح غير قانونية".
وقتل حوالي 100 شحص منذ بداية العام الحالي داخل فلسطين عام 48 ، نتيجة تنامي الجريمة هناك. وتجري احتجاجات داخل البلدات العربية واتهمت الشرطة الاسرائيلية بعدم القيام بدورها لحفظ الامن ومكافحة الجريمة.


من تصوير الشرطة الاسرائيلية