كنوز نت - القدس - الاناضول



الشرطة الإسرائيلية تعتدي على المبعدين عن المسجد الأقصى



اعتدت الشرطة الإسرائيلية، صباح الأحد، على مجموعة من المواطنين المقدسيين المبعدين عن المسجد الأقصى المبارك عند "باب السلسلة" (أحد أبواب المسجد).
وأفادت المبعدة عن المسجد الأقصى مدلين عيسى، لمراسلة الأناضول، أن المبعدين يرابطون منذ صباح الأحد، عند "باب السلسلة" من الخارج، ويقومون بالصلاة وقراءة القرآن، بالتزامن مع اقتحامات المستوطنين المكثفة للمسجد الأقصى.


وأضافت أن عناصر من الشرطة الإسرائيلية اعتدت عليهم بالدفع بعدما رفضوا الانصياع لأوامرهم والابتعاد عن المكان.
ولفتت مدلين عيسى، إلى أن المبعدين بدأوا بالتكبير بسبب ذلك.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد أصدرت بحق المقدسيين هنادي حلواني (من حي واد الجوز في القدس)، ومدلين عيسى (من الداخل الفلسطيني)، ونظام أبو رموز (من بلدة سلوان)، قرارات إبعاد عن المسجد الأقصى- خلال فترات متفاوتة- ما بين أربعة إلى ستة شهور بحجة عرقلة عمل الشرطة أو إزعاج المستوطنين.

يذكر أن أكثر من 300 مستوطن اقتحموا المسجد الأقصى المبارك، منذ الصباح الباكر، بحماية الشرطة الإسرائيلية بعد دعوات جمعيات "الهيكل" المزعوم باقتحامه بشكل جماعي في اليوم السابع لعيد "العرش" اليهودي.
يشار إلى أن "باب المغاربة" الذي تتم من خلاله الاقتحامات ما زال مفتوحا، وأعداد المستوطنين تتزايد بشكل لافت.