كنوز نت - الطيبة -  ياسر الخالد


مؤتمر صحفي لمرشح كتلة الطيبة اولاً ورئيس البلدية 


أكد مرشح،  كتلة الطيبة اولا ورئيس البلدية  المحامي شعاع مصاروة منصور اليوم الاحد، إن كتلته ستفوز بانتخابات البلدية مؤكداً قوة تحالف كتلة الطيبة أولاً.

وفي كلمته أمام وسائل الاعلام، قال :  إن هذا المؤتمر اليوم جاء لاستعراض البرنامج الانتخابي الذي على أساسه نخوض الانتخابات، عَمِلَ عليه العشرات من المهنيين والمختصين الذين يؤمنون بمكانة الطيبة كمدينة عربية رائدة لها مكانتها ومجدها وعراقتها ولأن مدينة الطيبة تستحق، ولأننا نحب مدينة الطيبة ونعرف مشاكلها وهموم أهلها وأزقتها وأحياءها فلا نخاف أن نحمل همومها" .

وأضاف"برنامج العمل الذي نعرضه ليس برنامجا ضخما كما يُرى للوهلة الأولى، بل هو العادي والطبيعي ومن يراه مستحيلا هو الذي لا يريد التغيير،.
 نحن لا نطرح فقط برنامجا شاملا للنهوض بالطيبة يعتمد على المهنية والكفاءة، بل نطرح خطة قابلة للتنفيذ وضعناها انطلاقا من طموحات وإمكانيات أهل الطيبة، .

عندما دخلنا البلدية كنا نعلم أن العيون كلها ستكون علينا لأن الناس وضعت توقعات بعد معاناة عقود لحكم الغرباء، فأثبتنا لللقاصي والداني أننا على قدر هذه المسؤولية .


وقال : بلدية تعمل على إشراك الجميع في العمل، وتوزيع المهام والصلاحيات على المتخصين، عملا بما وصفه بـ"نمط إداري حديث ومتميز"، يعتمد على الشراكة الحقيقية والشورى ولا يستثني أحدا. 

وقال ايضا : "سئمنا من حالة التفسخ والتشرذم والتعصب. تعالوا نتعصب في محبة الطيبة ونتعصب لحب أهلها وشبابها ومصالحها" ونترك المشاحنات ونخوض منافسة انتخابية نزيهه وشفافة تخلو من الكراهية "لنحب بعض" وعلى هذا الاساس ننطلق .

لقد عرضنا الأئتلاف الشامل واقتنع به المرشحان من كتلة اول  " د. سامر حاج يحيى والمحامي هاني نجيب حاج يحيى" ولكنهما لم يكملا مسيرة الترشح ..ولا زلنا نمد ايدينا لكل من يريد الائتلاف سواء على نطاق حزبي او عائلي فكتلة الطيبة اولا بها متسع لجميع الطيف الطيباوي.

وفي كلمته، أشاد  بالالتفاف الواسع حول كتلة الطيبة اولا وبجميع اقطابها نافياً المزاعم التي يحاول البعض ترويجها واضاف ان كتلىة الكيبة اولا هي اكببر وانجح ائتلاف بالطيبة ووجدت  من أجل مواصلة مسيرة التغيير والتعمير والتطوير.
وتحدث ايضا عن مشاريع اقيمت مثل : الداخلية والتامين والاطفاء والمسبح ومسارات المشي وادخال اراضي جديدة للنفوذ ومحاولة ادخال اخرى لمنع عمليات الهدم وتحدث عن مشاريع قادمة ومبالغ كبيرة ترصد من اجل البنى التحتية واقامة مستشفى وقصر الثقافة ومدارس ومراكز لذوي الاعاقات وحدائق وقاعات رياضية جديدة .