كنوز نت - هادي زاهر"٢٥ دقيقة · 



٢٥ دقيقة

أهلنا الكرام.. صباح الخير.. صباح النضال.. صباح التصدي.. صباح التحدي.. صباح الكرامة.. صباح الأمانة .. صباح الوحدة.. صباح المحبة بين الأهل جميعا.. أهلنا الكرام التنظير لوحده لا ينفع، بدون خطوات عملية حادة لن نستطيع ان ننطلق إلى الامام.. علينا ان نخرج بقضنا وقضيننا إلى الشوارع ونرمي بثقلنا معا على هذه السلطة العنصرية الفاشية التي تدعم القتل في وسطنا العربي، بشكل مباشر وبشكل غير مباشر.. تصوروا لو حدث حادث امني يتعلق بالوسط اليهودي، كان من الممكن أن تكتشفه أجهزة المخابرات خلال دقائق معدودة، اما الجريمة في وسطنا العربي فلا تُكتشف، وذلك لان هذه السلطة معنية، بل معنية جدُا جدًا في ان تتشفى الجريمة في وسطنا "وبطيخ يكسر بعضه"، "وبقر الدير في زرع الدير".. ما معنى أن يرفض الفاشي "اردان" وزير الامن الداخلي لقاء أعضاء الكنيست العرب؟!! في مجتمع صحي واخلاقي لا يمكن أن يحدث مثل ذلك، كان من المفروض على هذا الفاشي الصغير ان يركض في سبيل الاجتماع مع الممثلين في وسطنا العربي لتدارس الوضع، ووضع خطة عملية لقلع الجريمة كليا من وسطنا ووضع حد لهذا التسيب إلى الابد.. اننا نعود ونطلب من شعبنا، اليوم هو يوم مهم جدًا لفرض ارادتنا على المجرمين رجال الحكومة.. الوزراء والأجهزة الأمنية أولا، فلا تضيعوا الفرصة، انها فرصتنا فلا تبخلوا على انفسنكم على أولادكم.. على فلذات اكبادكم كي ينشؤوا في أجواء صحية، فإلى العمل.. إلى التصدي والنضال العملي الحاد والذي هو وحده يجدي نفعًا والله يعطيكم العافية