كنوز نت - معا


نتانياهو يقطع الطريق على غانتس لمشاورات تشكيل حكومة طبيعية


كنوز - التقى رؤساء احزاب اليمين الإسرائيلي المؤيد لنتنياهو، مساء الأربعاء، في ديوان رئيس الوزراء الاسرائيلي في القدس حيث تعهدوا بتشكيل كتلة يمين صلبة برئاسة بنيامين نتنياهو، والعمل معًا من أجل تشكيل الحكومة المقبلة. 

وتقرر في الاجتماع، تشكيل فريق مفاوض مشترك من جميع الأحزاب المشاركة في كتلة اليمين وهي: "شاس" و"يهدوت هتوراة" وكذلك "اليمين الجديد" و"البيت اليهودي – الاتحاد الوطني"، اللذين انفصلا امس عن حزب "يمينا".


ومعنى تشكيل هذه الكتلة هو أن أياً من هذه الأحزاب لن يجري مفاوضات منفردة مع غانتس، زعيم تحالف "ازرق ابيض" المنافس لنتنياهو على تشكيل الحكومة الجديدة، كما يعني أن هذه الاحزاب ستبقى سويًا ولن تنفصل لصالح حكومة أخرى ويتعهد نتنياهو بأن يضم هذه الاحزاب إلى اي حكومة يشكلها، كما انهم يتعهدون كم كذلك بالبقاء معا.

وتم خلال الاجتماع اختيار طاقم مفاوضات من الائتلاف الذي يقوده حزب الليكود وهما الوزيران ياريف ليفين وزئيف إيلكين.
وقالت مصادر من اليمين إن نتنياهو يدرك ان كتلة اليمين في الوقت الحالي، التي حصلت على 55 مقعدًا وفقًا للنتائج غير النهائية، لا يمكن أن تحشد 61 مقعدًا - لكن هدفها هو تقييد حركة المنافس غانتس.

وقال مسؤولون كبار في حزب الليكود إن نتنياهو يرغب أن يحصل منافسه غانتس على مهمة تشكيل الحكومة أولاً، وان يفشل في هذه المهمة. وفي مثل هذه الحالة، سيكون بالإمكان ممارسة الضغط عليه.