كنوز نت - القيصوم

عودة طلاب المجلس الاقليمي القيصوم للدراسة


أعلن مساء اليوم، الأحد، عن عودة الطلاب في القرى مسلوبة الإعتراف التابعة للمجلس الإقليمي القيصوم، إلى مقاعد الدراسة يوم غد الاثنين.

#بيان صادر عن ديوان رئيس مجلس القيصوم سلامة الأطرش
________________________

أهلنا الكرام في القرى الغير معترف بها التي تتلقى خدمات تعليمية من المجلس :

••••••••••••••••••••••••••••••••••

نعلمكم أن يوم غد سيعود الطلاب لمقاعدهم الدراسية وتنتظم الدراسة كالمعتاد .
نؤكد يوم غدا يوم الاثنين 9/9/2019 ستنتظم الدراسة كالمعتاد

سلامة الاطرش ...رئيس المجلس

من مكتب النّاطق وزارة التّربية : كمال عطيلة


وزارة التّربية برئاسة المدير العام للوزارة شموئيل ابواب توصّلت لإتّفاق مع مجلس اقليمي القسّوم بإنهاء الإضراب وعودة الطلاب إلى مقاعد الدّراسة إبتداء من يوم غدٍ.

17 الف طالب سيعودون غدا إلى مقاعد الدّراسة .

المدير العام للوزارة يتمنّى لجميع الطلاب والعاملين في جهاز التّعليم سنة دراسيّة ناجحة وموفّقة .


بنود الإتّفاق:


1. الوزارة تخصّص ميزانيّة 10مليون شاقل لترميم المباني المتنقّلة .

2. وزارة التّربية تعمل مع وزارة الماليّة لتخصيص دعم لمجلس إقليمي القسّوم لتغطية نفقات أل-17 الف طالب الذين يصلون من مناطق عديدة من القرى غير المعترف بها في العام 2019.

المدير العام للوزارة شموئيل ابواب بارك التّوصّل للإتّفاق وعودة الطلاب إلى مقاعد الدّراسة مضيفا بأنّ الوزارة ستستمر بالاستثمار في جهاز التّعليم البدوي بهدف تقليص الفجوات القائمةوضمان اندماج الطلاب مستقبلا في سوق العمل وفي مؤسّسات التّعليم العالي.

ميزانيّات مخصّصة لمجلس إقليمي القسّوم :


170 مليون شاقل للبناء والتّطوير.
3 مليون شاقل لدعم التّربية اللا منهجيّة.
اضافة ساعات لدعم جهاز التّعليم ، في المرحلة الابتدائيّة تمّ اضافة 730 ساعة تعليميّة بتكلفة 5,840,000 شاقلا وفي المرحلة الإعداديّة تمّ اضافة 354 ساعة تعليميّة بتكلفة 2,832,000 شاقلا لدعم مواضيع النّواة.

وأمّا بموضوع السّفريّات فقد تمّ تخصيص ميزانيّة 76مليون شاقل لجهاز التّعليم العادي وميزانيّة20مليون شاقل لجهاز التّربية الخاصّة ،11مليون شاقل لسفريّات طلاب من جيل 4-3 ، ميزانيّة 10مليون شاقل لمرافقة طلاب في جهاز التّربية العادي، 3.5 مليون شاقل مرافقة طلاب التّربية الخاصّة اذ تصل ميزانية السّفريات لمبلغ يقدّر ب-120 مليون شاقل .

وزارة التّربية تولي أهميّة كبيرة لجهاز التّعليم في المجتمع البدوي وستستمر بالاستثمار بهذا الجهاز بهدف تطوير وتحسين التّعليم في المجتمع البدوي.