كنوز نت - الاناضول


إصابة 75 فلسطينيا بينهم 42 بالرصاص شرقي غزة


أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الجمعة، إصابة 75 متظاهرا، بينهم 42 بالرصاص الحي، جراء اعتداء الجيش الإسرائيلي على المشاركين في مسيرات العودة الأسبوعية، شرقي قطاع غزة.
وقالت الوزارة في بيان لها وصل وكالة الأناضول، نسخة منه:" أُصيب 75 فلسطينيا، بإصابات مختلفة منها 42 بالرصاص الحي من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي".

ولم توضح الوزارة طبيعة بقية الإصابات، لكنها ذكرت أن من بين المصابين، 18 طفلا وسيدتين.
كما قالت إن سيارتي إسعاف تضررتا بفعل الرصاص الإسرائيلي.


ومن بين المصابين، مصور وكالة الأناضول في قطاع غزة، علي جاد الله، الذي أصيب، برصاصة معدنية مُغلفة بالمطاط، أطلقها الجيش الإسرائيلي.
وأفاد مراسل وكالة الأناضول بغزة، أن المصور جاد الله، كان يقوم بعمله في تغطية مسيرات العودة الأسبوعية، شرقي مدينة غزة، حينما أُصيب بالرصاصة، ونُقل إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأفاد مصدر طبي، لوكالة الأناضول، أن الرصاصة المعدنية، أصابت المصور جاد الله بجرح في جبينه، وهو ما استدعى تقطيبه بـ "12" غرزة، موضحا أن حالته الصحية مستقرة.