كنوز نت - طمرة

اتهام شابين من طمرة بتأييد تنظيم داعش والتأمر على القتل 

بيان صادر عن المتحدث باسم جهاز الأمن العام الشاباك/ وشرطة إسرائيل:

 سمح للنشر أنه في أنشطة مشتركة لجهاز الامن العام الشباك وشرطة اسرائيل، تم خلال شهر تموز المنصرم القاء القبض على شابين من سكان مدينة طمرة بشبهة القيام بنشاط ضد أمن الدولة باسم منظمة الدولة الإسلامية الإرهابية- "داعش"

 المشتبهين هم أمين ياسين - البالغ من العمر 22 عاماً طالب طب في سلوفاكيا وعلي عرموش البالغ 28 عامًا، حيث تم التحقيق مهم مسبقا بشبهات لارتكاب مخالفات أمنية فيما يتعلق بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الارهابية، لكن لم تتم مقاضاتهم لعدم وجود أدلة كافي انذاك.

 تم إلقاء القبض على المشتبهين بشبهة قيامهما بنشاط حديث ضد أمن الدولة باسم تنظيم الدولة الإسلامية داعش، المعلنة كمنظمة إرهابية. كجزء من أنشطتهم للنهوض بأهداف المنظمة الإرهابية ، ساعد المشتبهين بنشر أيديولوجية "تنظيم الدولة الإسلامية داعش" لآخرين.


 بفضل تحقيق موضوعي، حساس وجذري اجراه جهاز الامن العام الشاباك ووحدة التحقيق المركزية في لواء الشمال "اليمار" تبين أن المتشبهين قاما بتحميل العديد من الملفات التي تحتوي على محتويات "تنظيم الدولة الإسلامية"في حواسيبهم الشخصية، بما في ذلك أساليب التدريب لإعداد الأسلحة وتنفيذ الهجمات الإرهابية ، كل ذلك بهدف تنفيذ هجمات إرهابية في الوقت المناسب.

مع الإنتهاء من التحقيق قدمت اليوم الخميس 22.8.19 ، النيابة العامة الى المحكمة المركزية في مدينة حيفا لائحة اتهام بحق المشتبهين مرفقة بطلب تمديد توقيف ضدهما حتى نهاية الاجراءات القانونية بحقهما.

 سيواصل جهاز الأمن العام الشاباك ، بالتعاون مع شرطة إسرائيل، العمل بشكل حازم وصارم لضمان امن وسلامة مواطني الدولة والعمل على كشف المشتبهين الذين يعملون لصالح منظمة "الدولة الإسلامية - داعش" الإرهابية، وسيتخذ التدابير اللازمة لمنع أي نشاط يؤثر سلبًا على أمن الدولة او يمس به، بما في ذلك نشر محتويات تخص تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابية داعش في إسرائيل

مرفقة صور المتهمَين