كنوز نت - بواسطة سعيد بدران


تقطيع اللحمة والخضار يؤدي للاصابة بمرض مهنة؟!

بعد 25 سنة من العمل في الفنادق:


طباخ يطالب بالاعتراف بإصابات كفات يديه كمرض مهنة


سبق وأن اعترفت مؤسسة التامين الوطني بالاضرار التي لحقت بقناة الرسغ نتيجة العمل المتواصل في المهن التي تتطلب استعمال أجهزة رجاجة، كاصابات أمراض مهنة.


اما الان فستواجه مؤسسة التامين الوطني قضية أخرى تتعلق بمهنة اضافية: مهنة الطباخ بعد قدم طباخ من أحد بلدات شمالي البلاد، دعوى قضائية لمحكمة العمل اللوائية في حيفا، بواسطة المحامي سامي ابو وردة المختص بقضايا الأضرار الجسدية، مدعيًا أن مزاولة مهنته في المطبخ أثناء عمله على مدار 25 عامًا في مطابخ الفنادق، قد ألحقت اضرارًا في كفات يديه، ونتيجة ذلك فهو يعاني من اعراض في جانبي قناة الرسغ.

وجاء في الدعوى أن المدعي وهو في سنوات الاربعينات من العمر، انه عمل 8 ساعات يوميًا على مدار خمسة أيام في الأسبوع، ونفذ خلالها بشكل متكرر أعمال تقطيع الخضار، قص اللحوم وتقطيع الدجاج. " استغرق العمل في كل من هذه الأعمال عدة ساعات يوميًا استعمل خلالها السكين ومكان القص." هكذا ادعى المدعي الطباخ.ونتيجة عمله المتكرر والذي يتطلب الاف الحركات يوميًا، اخذ يعاني من عوارض والتي ألحقت ضررًا في كفات يديه".

وأثر ذلك، توجه الطباخ لمؤسسة التامين الوطني مطالبًا الاعتراف باصابته كاصابة عمل حسب نمط الصدمة الصغيرة، الا ان طلبه قوبل بالرفض.

وكما ذكر اعلاه، فإن محكمة العمل ستضطر إبداء وجهة نظرها في هذه القضية وذلك على غرار قرارات سابقة تتعلق بعوارض في قناة الرسغ وتم الاعتراف بها كمرض مهنة.




المحامي سامي ابو وردة