كنوز نت - بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي:

اعتقال مشتبهين من جلجولية بجريمة قتل في الرملة


التحقيق في جريمة القتل في الرملة صباح اليوم- آخر التطورات

يُظهر التحقيق الأولي أن الضحية ، 48 عامًا، من حي الجوريش في الرملة ، قد تعرض لإطلاق النار أثناء قيادة سيارته الخاصة. حيث تم نقله الى مستشفى اساف هروفيه وهو مصاب بجراح بالغة الخطورة وتم اقرار وفاته.

وبعد نشاط سريع وحازم قامت به قوات من الشرطة تم مطاردة سيارة يشتبه في تورطها في الجريمة، وتم إيقافها على الطريق 444 بالقرب من مفرق جفعات كواح، بعد محاولة هربه من الشرطة.

خلال النشاط ألقت الشرطة القبض على مشتبَهين الذين إستقلا السيارة المشتبه وضبط بحوزتهما أسلحة يشتبه في أنها استخدمت في إطلاق النار بالجريمة.

 المشتبه بهما (20،17 عامًا) من جلجولية تم توقيفهما للتحقيق وبعدها تم إحضارهما لمحكمة ريشون لتسيون، وتم تمديد توقيفهما لمدة ثمانية أيام لاستكمال إجراءات التحقيق.


شرطة إسرائيل ستواصل التعامل بحزم وبلا هوادة للحد من ظواهر إطلاق النار والجريمة في المجتمع العربي.

التحقيق في القضية مستمر.

مرفق توثيق فيديو من مسرح الجريمة بما فيه اقوال العقيد إيجال عيزرا قائد قسم التحقيق والإستخبارات في لواء المركز- تصوير شعبة الإعلام.


ضحية القتل في الرملة  رجل الأعمال، محمود عبد الحليم المغربي (48 سنة)