كنوز نت - تل ابيب - مكان الاخبار

اسرائيل : الكشف عن شبكة تجسس تديرها إيران 



كنوز - سمح اليوم بالنشر عن قيام جهاز الأمن العام الشاباك والشرطة والجيش السرائيلي وأذرع أمنية أخرى بكشف شبكة ادارتها ايران في الأشهر الأخيرة عبر شبكات التواصل الاجتماعي لتجنيد عُملاء في إسرائيل والضفة الغربية وقطاع غزة لصالح مخابراتها.

وفي بيان صادر عن جهاز الأمن العام أن هذه الشبكة اتخذت من سوريا مقرا لها بتوجيهات من إيران وبقيادة سوري لقب بابو جهاد، حاول تجنيد أشخاص من خلال اتصالات أولية معهم عبر حسابات وهمية على الشبكة الاجتماعية فيسبوك، ومن ثم انتقلت الاتصالات عبر تطبيقات المراسلة. 

ويعد استخدام الشبكات الاجتماعية طريقة معروفة لوكالات الاستخبارات التي تلجأ اليها مختلف التنظيمات بما في ذلك حماس وحزب الله لتجنيد الناشطين لصالحها.

وتنضم هذه الواقعة إلى حوادث أخرى في الأشهر الأخيرة، يبدو منها أن عناصر معادية بما في ذلك حماس وحزب الله قد اجرت اتصالات، في بعض الأحيان، بمواطنين عرب من إسرائيل وفلسطينيين عبر الإنترنت، لتجنيدهم لغرض جمع المعلومات الاستخبارية والنشاط الإرهابي.بحسب البيان.

ولقد تم رصد نشاط الشبكة ومراقبتها من قبل أجهزة الأمن في إسرائيل منذ بداية نشاطها، وفي ذات الوقت كانت الأجهزة تتقفى عن كثب مشغلي الشبكة من خارج البلاد وكذلك العاملين في إسرائيل والضفة الغربية.


واعتبارًا من شهر نيسان/أبريل من العام الجاري 2019، تم تنفيذ عملية واسعة ضد نشطاء الشبكة داخل اسرائيل وفي الضفة الغربية، وخلالها تم ضبط عدد من المواطنين، وعندها تبين أنه تم التواصل معهم وتجنيدهم من قبل مشغلي الشبكة الإيرانيين.

وبرزت في سياق التحقيقات معلومات تفيد بأن العلاقة مع المشغلين من سوريا قد تطورت إلى مستوى نقل المعلومات بل وظهرت نوايا للقيام بأنشطة إرهابية ضد أهداف إسرائيلية، مدنية وعسكرية.

وجاء من الشاباك ان الغالبية العظمى من المواطنين الإسرائيليين الذين تواصل عملاء المخابرات الإيرانية معهم رفضوا التعاون معهم لأنهم كانوا يشكون في كونهم عنصر عدائي وكانوا يقطعون الاتصال بهم.

ولم يبلغ عن اعتقالات في اطار هذه القضية. الى هنا نص البيان.